بينهم أحمد ماهر..مؤسسة إعلامية ترصد ارتفاع وتيرة العنف ضد الصحفيين في مناطق الانتقالي
الثلاثاء 18 أكتوبر ,2022 الساعة: 09:51 صباحاً
متابعة خاصة


أظهرت إحصائيات تداولتها وسائل إعلامية أخباراً عن ارتفاع وتيرة الانتهاكات بحق الصحفيين في عدن والمحافظات الجنوبية المجاورة والواقعة تحت سيطرة المجلس الانتقالي الذي تموله الإمارات.

 

 

وحسب الإحصائية الحديثة التي نقلها "يمن مونيتور"، عن مؤسسة خليج عدن للإعلام فإن الانتهاكات ضد الصحفيين تصاعدت ما بين 6 من أغسطس وحتى 30 سبتمبر العام 2022م.

 

وأكدت أن 10 حالات إنتهاك للصحافة وحرية التعبير تنوعت ضد صحفيين ومؤسسات صحفية، وتوزعت بين تعذيب واعتقال ومضايقات واقتحامات  وتحريض وفصل عن العمل.

 

وقال إن سبعة صحافيين طالهم الإنتهاك بينهم إثنين تعرضوا لإنتهاكات متعددة كحالة الصحفي "أحمد ماهر"، والصحفي "مشعل الخبجي"، فيما تعرضت، فيما تعرضت وسيلة صحفية واحدة للانتهاك إلى جانب اقتحام ميليشيات الانتقالي لفرع مبنى نقابة الصحافيين في عدن.

 

وما يزال الصحفي أحمد ماهر يقبع في سجون الميليشيات منذ تاريخ اختطافه في مطلع أغسطس عل ذمة نشاطه الصحفي حيث يخضع للتعذيب والإكراه على الإدلاء باعترافات تحت الضغط والتهديد والعنف.

 

ومنذ تأسيس ميليشيات المجلس الانتقالي 2017م بتمويلٍ إماراتي تعرضت الصحافة وحرية التعبير في مناطق سيطرته إلى تراجع كبير إثر الانتهاكات التي يتعرض لها قادة الرأي في تلك المناطق.


 


Create Account



Log In Your Account