استغاث لإنقاذه وولده بعد انقلاب شاحنتهما في طريق جبلي وعر بسبب الحصار على تعز  لكنه فارق الحياة ( شاهد)
الأربعاء 19 أكتوبر ,2022 الساعة: 07:13 مساءً
خاص


لفظ سائق شاحنة يمني أنفاسه الأخيرة مع ولده وهو يستغيث طلبا للنجدوة بعد انقلاب شاحنته التي اضطر للسير بها في طريق جبلي وعر بمحافظة تعز المحاصرة. 

ويظهر فيديو السائق وهو يستغيث بينما أطراف من شاحنته نوع (ديينا) المقلوبة تهرس جزء من جسده هو وابنه طالبا النجدة (ووربي ) يا الله، لكن الناس الذين هرعوا لنجدته عجزوا عن فعل شيئ. 

وانقلبت الشاحنة في طريق جبلي شديد الوعورة في منطقة الاقروض جنوب صبر وهو الطريق الذي يضطر المسافرون لقطعه بسبب حصار مليشيا الحوثي للمدينة منذ ٧ سنوات واغلاق الطرق الرئيسية ومداخل المدينة القريبة الى الجزء الذي تسيطر عليه في الحوبان. 

ولفظ الرجل أنفاسه الأخيرة مع ولده الذي كان برفقته أثناء الحادث بينما كان الجزء الأكبر من جثته تحت جسم الشاحنة.

وتسبب الحصار المفروض على مدينة تعز بمقتل وجرح المئات في حوادث سير بسبب إغلاق الحوثيين الطرق الرئيسية إلى المدينة، واضطرار المسافرين والتجار للانتقال عبر طرق التفافية معظمها جبلية ووعرة. 

وقبل يومين توفي وجرح عشرات المسافرين في حادث انقلاب حافلة في طريق القبيطة جنوب مدينة تعز وهو طريق مستحدث بسبب الحصار. 

وعجزت الحكومة عن فرض رفع الحصار عن المدينة عندما قبلت بهدنة سعودية حوثية تجاهلت رفع الحصار عن تعز وهي الجريمة التي يتهم التحالف بالتواطؤ معها منذ بداية الحرب وتعمده ابقاء المحافظة رهن الحصار بحسب ناشطين.



Create Account



Log In Your Account