أبين.. أطقم عسكرية تقتحم اعتصاما لسائقي شاحنات النقل المحتجين على الجبايات "غير القانونية
الخميس 20 أكتوبر ,2022 الساعة: 07:16 مساءً
متابعة خاصة

أفادت مصادر محلية، بأن عددا من الاطقم العسكرية اقتحمت موقع اعتصام سائقي شاحنات النقل قرب مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين، لاجبارهم على رفع الاعتصام الذي نفذ احتجاجا على استمرار الجبايات غير القانونية. 

وقالت المصادر إن نحو 10 أطقم عسكرية، اقتحمت موقع إضراب سائقي شاحنات النقل قرب مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين الليلة الماضية، وطالبت تحت تهديد السلاح برفع الأضراب لكن السائقين رفضوا مغادرة موقع الاعتصام الا بعد وقف الجبايات. 

وأوضحت المصادر أن الأطقم العسكرية التي كانت تقل مسلحين بلباس عسكري، لم تعرف جهة انتمائهم، اقتحموا موقع اعتصام سائقي شاحنات النقل في منطقة "دوفس" الواقعة على مشارف زنجبار وأطلقوا النار في الهواء لإجبار السائقين على رفع الإضراب وتحريك شاحناتهم لكن الأخيرين رفضوا وأصروا على البقاء حتى تنفيذ مطالبهم بوقف الجبايات غير القانونية. 

وأضافت المصادر أن القوة العسكرية نفذت حملة اعتقالات عشوائية في صفوف السائقين واقتادت أكثر من 50 سائق شاحنة على متن الأطقم التابعة لها واشترطت على السائقين رفع الإضراب أو نقلهم إلى السجن غير أن السائقين بحسب المصادر رفضوا مطالب القوة العسكرية ما أدى إلى اندلاع شجار تدخلت بعدها شخصيات وسيطة، وفق المصدر أونلاين. 

ومن المقرر أن تصل قوات أمنية أخرى، في وقت لاحق اليوم الخميس، لسحب القوة الأولى. 

وللاسبوع الثاني على التوالي يواصل المئات من سائقي شاحنات النقل ومقطورات المشتقات النفطية الإضراب في موقعي اعتصام بين مدينتي زنجبار وشقرة فيما يعتصم آخرون في منطقة "دوفس" بزنجبار احتجاجاً على الجبايات التي تفرضها القوات الأمنية التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم اماراتيا والقوات الحكومية. 

وفشلت لجنة وساطة تضم قيادات عسكرية وشخصيات قبلية من محافظتي عدن وأبين في إقناع السائقين برفع الإضراب دون تقديم حلول جدية وعادلة لوقف الجبايات غير القانونية. 

تتجاوز الجبايات غير القانونية نصف مليون ريال عن كل شاحنة تسلك الطريق الممتد من نقطة العلم شرق عدن حتى مديرية أحور جنوبي شرق أبين.




Create Account



Log In Your Account