ناشطة سياسية: الحوثيون استغلوا فتح مطار صنعاء لتحقيق مكاسب سياسية
الإثنين 24 أكتوبر ,2022 الساعة: 07:18 مساءً
متابعات

قالت الناشطة السياسية رضية المتوكل: "إن جماعة الحوثي استغلت فتح مطار صنعاء لتحقيق أجندتها السياسية".


واتهمت المتوكل في تغريدة نشرتها اليوم في صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" مليشيا الحوثي باستهداف النساء اليمنيات ومنعهن من السفر، وقالت: "بعد فتح مطار صنعاء كحق طبيعي للناس جميعاً في اليمن، فقد تحول المطار تحت سلطة الحوثيين للرجال فقط، أو للنساء الحائزات على موافقة الرجال مع اشتراط مرافقتهم لهن بالسفر.


وأضافت، "تطالب الجماعة العالم بالحق في حرية التنقل وهي تحرم نصف المجتمع منه جواً وبراً".

 

ونقلت صحيفة "عدن الغد" عن المتوكل قولها: "كان يفترض أن يكون وجهة سفر دولية يستطيع أي مواطن يمني أو يمنية السفر وفق الأنظمة والقوانين، لكن الجماعة وضعت أجندتها السياسية وشروطها وطبقتها ضد كل المسافرين" .


وتابعت : "ما يحدث تسبب في ضرر كبير لحقوق اليمنيين في السفر"، وفق تعبيرها.
 

وفي 1 نيسان/ أبريل الماضي، أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن، هانس غروندبرغ، عن موافقة أطراف الصراع على هدنة لمدة شهرين قابلة للتمديد، دخلت حيّز التنفيذ في اليوم التالي، وسط ترحيب من التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية والقوات الحكومية من جهة، و مليشيا الحوثي من جهة أخرى.


ومن أبرز بنود الهدنة، إعادة تشغيل الرحلات التجارية عبر مطار صنعاء، وفتح الطرق في مدينة تعز التي يحاصرها الحوثيون منذ سبع سنوات.


وكان التحالف العربي بقيادة السعودية قد أغلق مطار صنعاء أمام الرحلات المدنية منذ آب/ أغسطس 2016، على خلفية اتهام الحوثيين باستخدامه لأغراض عسكرية.


ومنذ أكثر من 7 سنوات يشهد اليمن حرباً مستمرة بين القوات الموالية للحكومة الشرعية، مدعومةً بالتحالف العسكري العربي بقيادة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران والمسيطرين على عدة محافظات، بينها العاصمة صنعاء، منذ أيلول/ سبتمبر 2014.


Create Account



Log In Your Account