"الرئاسي" وقيادة الجيش يناقشان خيارات التعامل مع تهديدات "مليشيا الحوثي الإرهابية"
الثلاثاء 25 أكتوبر ,2022 الساعة: 06:31 مساءً
متابعة خاصة

عقد مجلس القيادة الرئاسي، اليوم الثلاثاء، اجتماعاً برئاسة رئيس المجلس رشاد العليمي، حضره 6 من اعضائه إلى جانب وزير الدفاع، ورئيس هيئة الأركان العامة، لمناقشة تداعيات تهديدات مليشيا الحوثي وخيارات التعامل معها. 

حضر الاجتماع من أعضاء المجلس كل من : عيدروس الزبيدي، سلطان العرادة، طارق صالح، عبدالرحمن المحرمي، د.عبدالله العليمي، وعثمان مجلي، بينما غاب بعذر عضو المجلس فرج البحسني، وفق وكالة سبأ الحكومية. 

واستمع الاجتماع، الذي حضره وزير الدفاع، الفريق الركن محسن الداعري، ورئيس هيئة الأركان العامة، قائد العمليات المشتركة، الفريق الركن صغير عزيز،  إلى تقارير بشأن مستجدات الأوضاع الداخلية، و"تداعيات تهديدات المليشيا الحوثية الإرهابية" 

وناقش الاجتماع خيارات التعامل مع تداعيات التهديدات الحوثية لحماية مصالح الشعب اليمني، وإمدادات الطاقة العالمية، وحرية الملاحة الدولية. 

وشدد المجلس على "أهمية حشد، وتعبئة كافة القدرات، والطاقات لتعزيز حضور الدولة، ووحدة الصف، والاستجابة للالتفاف الشعبي العريض حول جهود إنهاء انقلاب المليشيا الإرهابية، وتحقيق الأمن والاستقرار في البلاد". 

كما ناقش الاجتماع، بحسب الوكالة الرسمية، عدداً من الموضوعات المدرجة في جدول أعماله واتخذ بشأنها القرارات والإجراءات المناسبة، دون ذكر تفاصيل حول تلك الموضوعات او القرارات المتخذة بشأنها. 

وقالت وكالة سبأ، إن مجلس القيادة الرئاسي طمأن، الشعب اليمني والمنظمات والوكالات الإغاثية بمراعاة وتحييد النشاط الإنساني عن الإجراءات والآليات المعتمدة لتنفيذ قرار مجلس الدفاع الوطني الذي يصنف المليشيات الحوثية منظمة إرهابية. 

وكان مجلس الدفاع الوطني قد اصدر قرارا بتصنيف مليشيا الحوثي جماعة ارهابية. 

القرار جاء بعد هجوم المليشيا الحوثية بطائرتين مسيرتين استهدف مينائي الضبة بحضرموت والنشيمة في شبوة، وهما مينائين لتصدير النفط. 
يذكر أن المليشيا الحوثية كانت قد هددت فور انتهاء الهدنة في الثاني من أكتوبر الجاري باستهداف ناقلات النفط العالمية، في حال لم تتوقف عن نقل النفط اليمني، الذي يتم تصديره وفق عقود رسمية مع الحكومة اليمنية. 



Create Account



Log In Your Account