الحكومة تخصص 17 مليون دولار لدعم سبل العيش في 3 محميات
الأحد 30 أكتوبر ,2022 الساعة: 06:19 مساءً
متابعة خاصة

أعلنت الحكومة الشرعية عن تخصيص 17.5 مليون دولار لدعم سبل العيش في محميات سقطرى وحوف المهرة وعتمة ذمار. 

وأوضحت الحكومة على لسان وزير المياه والبيئة المهندس توفيق الشرجبي، أن الحكومة خصصت 17 مليون و503 ألف دولار من مخصصات اليمن في المرحلة السابعة من مرفق البيئة العالمي لتعزيز سبل العيش القادرة على التكيف في المجتمعات المحلية لمناطق المحميات الطبيعية في سقطرى وعتمة وحوف. 

وأكد وزير المياه والبيئة في تصريح صحفي لوكالة الانباء اليمنية (سبأ) موافقة مرفق البيئة العالمي التابع للأمم المتحدة، على مشروع التنوع الحيوي الخاص بسبل العيش المرنة للمناطق المحمية في  سقطرى وحوف وعتمة. 

وأشار إلى أن المشروع سينفذ مطلع العام القادم بالشراكة مع منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (ألفاو). 

ولفت إلى أن المشروع يستهدف دعم سبل عيش سكان المحميات الطبيعية الثلاث والمناطق المحيطة بها بما في ذلك المجتمعات الساحلية في كل من سقطرى  والمهرة. 

ووفق الشرجبي، فإن المشروع سيعمل على خلق فرص عمل صديقة للبيئة في مناطق المحميات، ودعم المزارعين والصيادين لتنمية نشاط التنوع الحيوي الزراعي والاستغلال الرشيد للموارد البحرية، وتنمية القدرات المؤسسية والبشرية للمرافق البيئية والجهات ذات العلاقة، بالإضافة إلى تطوير التشريعات الخاصة بالمناطق المحمية وتنظيم عمليات الرعي والاصطياد واستغلال الموارد الطبيعية المحمية. 

وأضاف أن المشروع سيركز على تطوير وتعميم الممارسات الرشيدة والمستدامة للمناطق البرية والبحرية وتعزيز التنوع الحيوي في المحميات المستهدفة، والتكيف مع التغيرات المناخية والتحسين في الممارسات المتبعة لحماية تنوعها البيولوجي. 

ولفت إلى أن المشروع يستهدف إعادة تأهيل 25 ألف هكتار من أراضي المحميات الطبيعية و75 ألف هكتار من أراضي المراعي وتنمية الغابات في المحميات الثلاث، بالإضافة إلى إعادة تأهيل مساحات واسعة من مناطق الموائل البحرية في سقطرى وحوف بما فيها 300 هكتار للمناطق الغابية. 

يذكر أن أرخبيل سقطرى يخضع لسيطرة قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم اماراتيا، وهو المجلس المناوئ للحكومة الشرعية رغم مشاركته فيها، فيما تخضع محمية عتمة بمحافظة ذمار لسيطرة المليشيا الحوثية، وكلا المحميتين تتعرضان لتدمير بيئي واسع، أما محمية حوف المهرة فهي خاضعة لسيطرة الحكومة ، لكنها سيطرة غير كاملة نظرا للتواجد العسكري السعودي هناك. 



Create Account



Log In Your Account