الحكومة تبحث مع مسؤولة أممية خطة الاستجابة الإنسانية للعام القادم
الإثنين 07 نوفمبر ,2022 الساعة: 08:12 مساءً
متابعة خاصة

قالت المصادر الرسمية، إن الحكومة الشرعية بحثت مع مسؤولة في الأمم المتحدة، خطة الاستجابة الانسانية في اليمن للعام القادم. 

وأوضحت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، أن وزير التخطيط والتعاون الدولي واعد باذيب، بحث اليوم، في العاصمة المؤقتة عدن، مع مستشارة الممثل المقيم لشؤون الاقتصاد والتنمية للأمم المتحدة كريس جونسون، احتياجات خطة الاستجابة الإنسانية للعام القادم من مشاريع تنموية وسُبل العيش. 

وأضافت أن اللقاء استعرض، مقترحات تنفيذ مشاريع تنموية في عدد من المحافظات المحررة، وتوجه الحكومة في تنفيذ مشاريع اقتصادية وتنموية مستدامة طويلة ومتوسطة الأجل خلال الأعوام القادمة. 

وأكد الوزير باذيب، أن توجهات الحكومة بالمرحلة القادمة تصب نحو تحويل التدخلات والتمويلات المقدمة من المانحيين إلى مشاريع تنموية مستدامة طويلة ومتوسطة الأجل لتلبية احتياجات تطوير المشاريع والخدمات الحيوية وتحقيق التوازن المطلوب لمسار الإصلاحات الاقتصادية الحكومية المنشودة. 

وأضاف أن الاهتمام بتحويل الأنشطة الطارئة إلى تنموية مستدامة تساعد بالتغلب على الأوضاع الاقتصادية التي تشهدها البلاد خصوصاً في مجالات الثروة السمكية والزراعة واستزراع المحاصيل النقدية لتغطية العملة المحلية وخفض الطلب على العملات الصعبة ودعم المشاريع الخاصة بالشباب لتثبيت واستقرار الأوضاع الاقتصادية. 

من جانبها لفتت مستشارة الممثل المقيم لشؤون الاقتصاد والتنمية للأمم المتحدة، إلى أن المجتمع الدولي بمختلف مؤسساته ومنظماته يعملون من أجل الحد من الآثار السلبية الإنسانية المترتبة على الحرب في إطار خطة الاستجابة الإنسانية. 

وكان نائب وزير التخطيط، قد حذر قبل أيام، من أن الحكومة قد تواجه العام القادم التحدي الاكبر في أزمة الغذاء. 

وتعيش اليمن منذ 8 سنوات حربا طاحنة، نتيجة انقلاب المليشيا الحوثية على السلطة، وهو ما أدى إلى ارتفاع نسبة الفقر من 45٪ إلى 80٪.



Create Account



Log In Your Account