تنديد أمريكي بريطاني فرنسي بهجوم الحوثيين على ميناء قنا : أظهروا مجددا "فشلهم البائس في منح اليمنيين الأولوية"
الخميس 10 نوفمبر ,2022 الساعة: 08:00 مساءً
الحرف28 - خاص

نددت الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا، بالهجمات التي تشنها مليشيا الحوثي على الموانئ النفطية وآخرها هجوم، الاربعاء، على ميناء قنا النفطي في شبوة، شرقي البلاد. 

وقال بيان مشترك لسفراء الدول الثلاث لدى اليمن، نشرته السفارة الفرنسية لدى اليمن، إن فرنسا والمملكة المتحدة ، والولايات المتحدة تدين بشدة الهجوم الإرهابي الذي قام به الحوثيون بتاريخ 9 نوفمبر الجاري والذي استهدف ناقلة نفط كانت راسية في ميناء قنا اليمني. 

وأكد البيان أن الهجوم الحوثي الاخير هو "اعتداء آخر على خطوط الشحن الدولية والتدفق السلس للضروريات الأساسية". 

وأضاف البيان "الحوثيين قد أظهروا مرة أخرى فشلهم البائس في منح اليمنيين الأولوية". 

واعتبر البيان الهجمات الحوثية على الموانئ النفطية، بأنها "محاولة حرمان ملايين اليمنيين من الحصول على السلع الأساسية عبر حرب اقتصادية". 

وأكد سفراء فرنسا وبريطانيا وامريكا، أن الهجوم الحوثي على موانئ النفط "من شأنه فقط أن يفاقم من الصراع والأزمة الانسانية".  

وجددت الدول الثلاث دعوتها لمليشيا الحوثي لوقف هذه الهجمات فوراً وأن يحترموا التزاماتهم بموجب القانون الدولي ، ويتعاونوا تعاوناً كاملاً مع الجهود الأممية الرامية إلى تثبيت ‎سلام واستقرار طويلي المدى لكافة اليمنيبن. 

وكانت مليشيا الحوثي قد شنت هجوما بطيران مسير على ميناء النفط بالمكلا، وسبقه بأيام هجوم مماثل على ميناء قنا في شبوة، قبل أن تجدد هجومها على الاخير، أمس الاربعاء. 

وقالت المليشيا الحوثية إن الهجمات التي شنتها على الموانئ النفطية هي ضربات تحذيرية لمنع السفن من تصدير النفط اليمني. 

وكانت المليشيا الحوثية قد هددت في الثاني من أكتوبر المنصرم، وهو اليوم الذي انتهت فيه الهدنة الاممية والتي بدأت في الثاني من أبريل الماضي، باستهداف السفن النفطية التي تنقل النفط اليمني بموجب عقود بين الحكومة الشرعية ودول عدة. 

يأتي ذلك، بعدما قوبلت مطالب المليشيا الحوثية بصرف مرتبات المدنيين والعسكريين في مناطق سيطرتها، بالرفض من قبل الحكومة الشرعية، حيث وافقت الاخيرة على الصرف للمدنيين فقط وفق آلية تنظم الإيرادات. 




Create Account



Log In Your Account