قابله زيادة في السعر ... ارتفاع واردات الوقود إلى مناطق الحوثيين بنسبة 500٪ خلال أكتوبر
السبت 12 نوفمبر ,2022 الساعة: 08:56 مساءً
متابعة خاصة

خلافا لمزاعم المليشيا الحوثية ومحاولاتها تضليل السكان حول أسباب ارتفاع اسعار الوقود، كشفت آلية الأمم المتحدة للتفتيش في اليمن، عن ارتفاع واردات الوقود إلى الموانئ الخاضعة لسيطرة الجماعة، بنسبة تصل إلى 500 % خلال شهر أكتوبر (تشرين الأول) الماضي. 

وتظهر البيانات ارتفاع الواردات الغذائية، خلال أكتوبر، بنسبة وصلت إلى 13 %، وهو الشهر الذي ارتفعت واردات الوقود إلى 500٪، لكن مليشيا الحوثي تواصل تضليل السكان في مناطق سيطرتها عن أسباب زيادة الأسعار بحجة أن تحالف دعم الشرعية يحتجز سفن الوقود، وفق صحيفة الشرق الأوسط. 

وأوضح التقرير الشهري لأعمال آلية الأمم المتحدة للتفتيش، خلال الشهر الماضي، أن هناك زيادة بنسبة 500 % في الوقود المفرغ خلال الشهر، وبكَمية تفوق 267 ألف طن، مقارنة بالمتوسط الشهري للعام السابق 44 ألف طن. 

وذكر التقرير أن هذه الزيادة تشكل نسبة 94 %، مقارنة بالمتوسط الشهري منذ منتصف عام 2016. 

وأضاف تقرير آلية الأمم المتحدة للتفتيش أنه، خلال الشهر الماضي، ورغم عدم تمديد الهدنة، كانت هناك زيادة بنسبة 13 % في كمية المواد الغذائية المُفرغة بهذه الموانئ، مقارنة بالمتوسط الشهري للعام السابق، وهذه النسبة، وفقاً للأمم المتحدة، تشكل زيادة بنسبة 19 %، مقارنة بالمتوسط الشهري منذ مايو (آيار) عام 2016. 

وذكر تقرير آلية الأمم المتحدة للتفتيش، التي تمارس عملها من جيبوتي، أنه، خلال الشهر نفسه، جرى التصريح لـ9 سفن وقود بدخول منطقة احتجاز التحالف إلى موانئ الحديدة، إضافة إلى 10 سفن كانت قد وصلت إلى رصيف التفريغ، حيث أفرغت حمولتها وغادرت. 

ووفقاً للتقرير، فإن هذه الموانئ استقبلت، خلال فترة التقرير، 350 ألف طن من المواد الغذائية، وهي تمثل زيادة قدرها 13 %، مقارنة بالمتوسط الشهري للعام الماضي، وأن هذه الكمية تمثل زيادة بنسبة 19 %، مقارنة بالمتوسط الشهري منذ 6 أعوام. 

وخلال الشهر نفسه ذكرت الأمم المتحدة أن 16 سفينة تحمل مواد غذائية حصلت على تصاريح دخول موانئ الحديدة، إضافة إلى 17 سفينة كانت قد وصلت إلى رصيف الموانئ؛ حيث أفرغ 11 منها حمولتها، وغادرت قبل بداية الشهر الحالي. 

وقضت سفن المواد الغذائية - وفق التقرير - في المتوسط 2.4 يوم في منطقة الاحتجاز، و1.7 يوم في المرسى، و6.2 يوم في رصيف التفريغ، مقارنة بمتوسط 2.8 يوم، و1.4 يوم، و8.9 يوم في الرصيف، خلال الشهر نفسه من العام الماضي. 

وأوضح التقرير أن سفن المواد الغذائية قضت وقتاً أقل بنسبة 14 %، و21 %، و30 % في الرصيف، مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق، مؤكداً أن متوسط الوقت الذي تقضيه سفن الوقود انخفض بنسبة 94 % على أساس سنوي، مقارنة بالمتوسط الشهري خلال العام الماضي. 

وقال التقرير إنه جرى شحن ما مجموعه 3050 حاوية من المواد الغذائية والمستلزمات الطبية والمُعدات، بما في ذلك الأدوات المتعلقة بفيروس كورونا، إلى موانئ الحديدة



Create Account



Log In Your Account