صفارة البداية تنطلق خلال ساعات.. زعماء عرب وأجانب يشهدون حفل الافتتاح و5 مليار شخص من خلف الشاشات
الأحد 20 نوفمبر ,2022 الساعة: 03:57 مساءً

تنطلق اليوم الأحد في قطر بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، التي تستمر حتى 18 من الشهر المقبل، لتكون أول مونديال ينظم في دولة عربية ومسلمة. 

وتوافد على الدوحة مئات الآلاف من المشجعين من مختلف البلدان لحضور الحدث العالمي، في وقت سيكون فيه مئات الملايين حول العالم على موعد اليوم مع مباراة الافتتاح بين قطر والإكوادور على ملعب البيت الساعة 7 مساء بتوقيت الدوحة (4 عصرا بتوقيت غرينتش). 

وتشير التوقعات إلى أن نحو 5 مليارات شخص في مختلف أنحاء العالم سيتابعون البطولة الممتدة لنحو شهر. 

وأكدت دولة قطر والاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الجاهزية التامة للحدث واكتمال جميع الإجراءات، كما شددا على أن هذه النسخة ستكون تاريخية واستثنائية على مستوى المنشآت والجوانب التنظيمية وظروف إجراء المباريات، مع تقنيات وخدمات متقدمة سيتم استخدامها لأول مرة في تاريخ كأس العالم لكرة القدم. 

حفل الافتتاح 

وقال الفيفا إن رسالة حفل الافتتاح -الذي يمتد 30 دقيقة في ملعب البيت بتصميمه المستلهم من الخيمة البدوية التقليدية- ستكون بمثابة دعوة إلى العالم أجمع كي يأتي إلى قطر. 

وأكد الفيفا أن الفكرة التي يدور حولها حفل الافتتاح هي التقارب بين كل شعوب الأرض والتغلب على الاختلافات. 

وسيقوم أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بافتتاح البطولة في حضور عدد من القادة والرؤساء. 

ومن بين القادة المشاركين في حفل الافتتاح ولي العهد السعودي ورؤساء مصر والجزائر وفلسطين وتركيا والسنغال وليبيريا ورواندا والأمين العام للأمم المتحدة. 

فعاليات المشجعين 

وشهدت حديقة البدع في الدوحة أمس السبت الافتتاح الرسمي لمهرجان المشجعين في بطولة كأس العالم، حيث أعلن رئيس الفيفا جياني إنفانتينو انطلاق المهرجان، متمنيا للجمهور الاستمتاع بفعاليات مونديال قطر. 

وقال إنفانتينو إن البطولة تمثل مناسبة للتعايش بين الشعوب لتعزيز انتشار ثقافة كرة القدم حول العالم. 

وفي مؤتمر صحفي عقده في الدوحة في وقت سابق، استنكر رئيس الفيفا الانتقادات المتعلقة بكأس العالم، التي وصفها بأنها دروس أخلاقية تنم عن النفاق. 

وقال إنفانتينو "سمعنا العديد من الدروس الأخلاقية من الأوروبيين ومن دول غربية، أنا مواطن أوروبي وأعتقد أن ما قمنا به نحن الأوروبيين على مدى 3 آلاف سنة الماضية علينا الاعتذار عنه على مدى 3 آلاف سنة المقبلة قبل أن نعطي دروسا للآخرين". 

في الوقت نفسه، أكد رئيس الفيفا جاهزية دولة قطر التامة لاستضافة أفضل كأس للعالم، واستعداد القائمين على البطولة لتوفير أجواء آمنة للجماهير. 

وقال إنفانتينو "الدوحة جاهزة، قطر جاهزة. ستكون أفضل بطولة كأس للعالم. وفور انطلاق المنافسات سيستمتع الناس بالمباريات، فهذا ما يريده المشجعون". 

وتابع قائلا "هناك أكثر من 100 ألف شخص مستعدون للحدث الكبير واستقبال أكثر من نصف مليون زائر لمتابعة البطولة". 

وأشار إنفانتينو أيضا إلى أن قطر تطورت كثيرا في مجال حماية حقوق العمال، وأنه كان على اطلاع على التطور الذي حققته الدوحة في مجال حقوق الإنسان

المصدر : الجزيرة نت



Create Account



Log In Your Account