حضرموت ... تفاصيل جديدة بشأن الهجوم الجوي الحوثي على ميناء الضبة
الإثنين 21 نوفمبر ,2022 الساعة: 07:18 مساءً
خاص

كشفت مصادر اعلامية، تفاصيل جديدة بشأن الهجوم الذي شنته مليشيا الحوثي، اليوم، بطيران مسير على ميناء الضبة النفطي في محافظة حضرموت، شرقي البلاد. 

وقالت المصادر إن طيران مسير تابع للمليشيا الحوثية هاجم الميناء بعد ساعات قليلة من بدء تعبئة باخرة تحمل علم بنما بالنفط الخام. 

وأوضحت المصادر أن الباخرة وصلت باخرة، صباح اليوم، لنقل نحو مليوني برميل من النفط الخام، لكنها اضطرت للمغادرة بعد الهجوم الحوثي. 

ووفق المصادر، فإن عملية شحن الباخرة بالنفط الخام كانت قد بدأت عند الواحدة ظهرا، على أن تنتهي في ذات الساعة من يوم غد، لكن بعد ساعات قليلة من بدء التعبئة هاجم الحوثيون الميناء بالطيران المسير ما اضطر الباخرة على المغادرة. 

وخلال الاسابيع الماضية، نفذت مليشيا الحوثي عدة هجمات على الموانئ النفطية، الضبة في حضرموت ورضوم والنشيمة في شبوة، وادى ذلك إلى منع تصدير النفط الخام. 

وكانت المليشيا الحوثية قد هددت، في الثاني من أكتوبر الماضي، وهو اليوم الذي انتهت في الهدنة التي بدأت في الثاني من أبريل الماضي، باستهداف السفن النفطية في حال حاولت نقل النفط اليمني، في روقة ضغط لاجبار الحكومة للموافقة على شروطها لتجديد الهدنة. 

وفي 2 أبريل/نيسان الماضي، بدأت هدنة بين الحكومة الشرعية اليمنية والحوثيين، وتم تمديدها مرتين، لمدة شهرين في كل مرة. 

وشمل الاتفاق السماح برحلات تجارية من مطار صنعاء الدولي الذي كان يستقبل فقط طائرات المساعدات منذ 2016، وفتح جزئي لميناء الحديدة الخاضع لسيطرة مليشيا الحوثي مقابل فتح الاخيرة للطرقات بتعز التي تحاصرها للعام الثامن على التوالي، وصرف مرتبات الموظفين بمناطق سيطرتها. 

وفي الثاني من أكتوبر الماضي، انتهت الهدنة دون التوصل لاتفاق لتجديدها نتيجة رفض الحوثيين. 

ولم تنفذ مليشيا الحوثي لأي من شروط الهدنة، فيما نفذت الحكومة ما عليها من التزامات. 

اشترطت المليشيا لتجديد الهدنة، صرف مرتبات المدنيين والعسكريين، من ايرادات النفط، وفتح كامل لميناء الحديدة ومطار صنعاء الخاضعين لسيطرتها، وهو ما ترفضه الحكومة الشرعية، حيث وافقت الاخيرة على صرف المرتبات للمدنيين فقط بعد الاتفاق على آلية لتنظيم الإيرادات، وتوسيع وجهات مطار صنعاء، إلى دول أخرى وليس فتح كامل. 

يأتي ذلك رغم ان بنود الهدنة السابقة نصت على تخصيص عائدات المشتقات النفطية لدفع مرتبات موظفي الدولة، وتحسين الأوضاع المعيشية للمواطنين بمناطق سيطرة الحوثيين، لكن الاخيرين نهبوا عائدات المشتقات النفطية وتنصلوا من الاتفاق. 



Create Account



Log In Your Account