وصف سلوك الحوثييين بـ"التدميري"... سفير بريطانيا لدى اليمن يتحدث عن وجهة نظر بلاده إزاء ملفات يمنية عدة
الإثنين 28 نوفمبر ,2022 الساعة: 08:34 مساءً
متابعة خاصة

تحدث سفير المملكة المتحدة لدى اليمن ريتشارد أوبنهايم، عن وجهة نظر بلاده إزاء العديد من الملفات اليمنية، بما في ذلك رواتب الموظفين وتوزيع الموارد، وأداء مجلس القيادة الرئاسي، والقضية الجنوبية. 

وقال أوبنهايم في حوار مع  صحيفة "الشرق الأوسط" إن المشكلة مع الحوثيين ليست في كونهم جماعة يمنية ولا في مشاركتهم في الحكم، ولكن في سلوكهم التدميري، مجدداً إدانة بلاده لهجماتهم الأخيرة على الموانئ النفطية، ووصفها بـ"الهجمات الإرهابية". 

لكن برغم هذه النظرة البريطانية للحوثيين، أقر أوبنهايم، بوجود قنوات اتصال مباشرة له مع الحوثيين، مؤكداً أنه تناول بعض الطعام مع المتحدث باسمهم محمد عبد السلام في مسقط قبل ثلاثة أشهر، كما فعل ذلك سلفه مايكل آرون. 

وفي حين أبدى مخاوفه من تبعات تصنيفهم من قبل الحكومة الشرعية "جماعة إرهابية" أعرب عن أمله في أن يشاركوا في مجلس القيادة الرئاسي، وشدد على أهمية استمرار التهدئة ودعم جهود المبعوث الأممي، وصولاً إلى سلام دائم.

وحول الهجمات الحوثية على موانئ النفط الخاضعة لسيطرة الحكومة، قال السفير البريطاني لدى اليمن ريتشارد أوبنهايم " أعتقد أننا كنا واضحين للغاية في أن الهجمات الثلاثة الأخيرة (على البنى التحتية مثل منشآت النفط) كانت هجمات إرهابية". 

وفي شأن رد الحكومة على هذه الهجمات بتصنيف الميليشيات الحوثية جماعة إرهابية، يذكّر السفير أوبنهايم "جميع الأطراف بأن مساحة الحوار بحاجة إلى الحماية"، وهذا ما يشير إلى عدم وجود أي توجه من بريطانيا لدعم قرار تصنيف الحوثيين جماعة إرهابية. 

ومع ما بات معروفاً لدى اليمنيين بخصوص رفض الحوثيين أن يشاركهم أحد في الحكم، بخاصة أنهم صاروا يتحدثون أن لديهم علاقات دولية، يعتقد السفير أنه ليس لديهم علاقات دولية، وأن علاقاتهم فقط مع بعض الممثلين الدوليين. 

وشددعلى أنه "ليس لديهم اعتراف وليس لديهم حكومة يعترف بها أي شخص، أو يعترف بها المجتمع الدولي الأوسع". 

ويعتقد أوبنهايم أن السؤال الحقيقي هو: كيف يتقاسم اليمن السلطة والموارد الموجودة في البلاد، ولهذا السبب -في رأيه- "فإن مسألة الرواتب مهمة للغاية؛ لأنها في الواقع يمكن أن تكون بداية لبعض الحلول لهذه المشكلة". 

ويضيف:" أعلم أن هذا موضوع يبحث فيه المبعوث الخاص للأمم المتحدة وفريقه بعناية، لكن أعتقد أنه من المهم جداً أن يكون هناك نجاح في هذه المسألة، وأعتقد أنه ممكن". 

وتطرق السفير أوبنهايم إلى الهدنة التي انتهت في الثاني من أكتوبر الماضي، حيث يرى أن هذه الهدنة لا تزال تعمل على الأرض على نطاق واسع، ويقول:" لذلك أعتقد أن هذا أمر إيجابي للغاية وجيد لليمن خلال الصراع".



Create Account



Log In Your Account