"الميسري" يصدر بيان شديد اللهجة بمناسبة ذكرى الـ30 من نوفمبر.. ماذا قال؟
الأربعاء 30 نوفمبر ,2022 الساعة: 09:57 صباحاً
متابعة خاصة

قال رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الشعبي العام الجنوبي، م/أحمد الميسري، إن الـ30 من نوفمبر يوم تاريخي صنعه الأحرار ولا يحق للمرتهنين الذين يسعون لإعادة الإستعمار من جديد، أن يحتفلوا بهذه المناسبة العظيمة، وهم اليوم يفرطوا باستقلال البلد ويضربون عرض الحائط بتضحيات الأبطال، غير مستشعرين لما يمثله الاستقلال في حياة وكرامة الشعوب.


جاء ذلك في بيان اصدره المسيري ،بمناسبة يوم الجلاء "الـ30 من نوفمبر" وهنأ فيه كافة أبناء الشعب بمناسبة الذكرى الـ55 لعيد الاستقلال الوطني. 


وقال الميسري ، إن الاستقلال الوطني تحقق لأبناء الشعب اليمني بعد تضحيات جسام تكللت بجلاء آخر جندي بريطاني وإعلان الاستقلال في الثلاثين من نوفمبر 1967م



وأضاف، " اتوجه بأصدق وأطيب وأحر التهاني والتبريكات بهذه المناسبة العزيزة، إلى أبناء الشعب اليمني عامة وإلى أبناء الجنوب على وجه الخصوص، الذين يستذكرون بفخر واعتزاز نضال الآباء وتضحياتهم في مواجهة ومقاومة الإستعمار وانتزاع الاستقلال وطرد وجلاء آخر جندي بريطاني من جنوب الوطن الذي يتعرض اليوم ومعه اليمن عامة للأطماع والمساعي الاستعمارية من القريب قبل الغريب!.".


وتابع المسيري، "إن بلدنا وشعبنا يحيي ذكرى هذه المناسبة في ظل ظروف عصيبة افقدت عيد الاستقلال بهجته، حيث باتت بلادنا مرتع ومسرح للتدخلات السافرة تحت العمائم الإيرانية، أو تلك التي هي أكثر إيلاماً لنا وتسللت الينا بجلباب الشقيق المنقذ، فغدرت بالثقة التي منحناها واستغلت ظروف البلد وازماته للنيل منه، وعمدت بحقد على تأجيج الصراعات وتعطيل المؤسسات وإغتيال كل بارقة أمل ليبقى اليمن بظنهم عاجزا يستجدي شفقتهم وغير قادر على النهوض وحماية مكتسباته ومقدراته"



وأشار إلى أن ، الواقع المرير الذي تعيشه بلادنا، له وجه آخر مشرق، فصمود أبناء الشعب أثبت أنه لا خوف على اليمن الذي سيظل دائماً مقبرة للغزاة واحلامهم البائسة.



وأوضح أن اليمنيين أكدوا مجدداً قدرتهم على هزيمة المشاريع الاستعمارية الجديدة التي تستهدف بلادهم واستقلالهم، وها هي تلك المشاريع تبوء بالفشل وتصل إلى طريق مسدود ولم يحصد اصحابها إلا الخيبة والخسران، ونبشر قريباً بإعلان هزيمتها وإعلان الجلاء من جديد.


Create Account



Log In Your Account