مسؤول حكومي سابق: ما يحصل لملف الجرحى لا يجوز السكوت عنه
الثلاثاء 06 ديسمبر ,2022 الساعة: 11:31 صباحاً
خاص

قال وزير الأوقاف والإرشاد اليمني السابق الدكتور أحمد عطية أن ما يحصل لملف الجرحى لا يجوز السكوت عنه اطلاقًا.

واضاف في تغريدة له بتويتر ، أن ملف الجرحى.. مأساة إنسانية ، وكارثة وطنية.

وتابع، " جرحانا هم عزنا وكرامتنا وعلاجهم مسؤولية الدولة"، مضيفا  ، "أن ما يحصل لهم جريمة لا يجوز السكوت عنها".


يأتي ذلك بعد أيام من إعلان اللجنة الطبية العسكرية في بيان لها، إيقاف علاج جرحى الجيش الوطني وإعادة جميع المتواجدين منهم في الخارج، محملة مجلس القيادة الرئاسي والحكومة مسؤولية ما وصل إليه وضع الجرحى من تعفن للإصابات وخسارة للأرواح.


وقالت اللجنة في البيان، إن "الحال وصل بالجرحى إلى تسول علاجهم في شوارع القاهرة مع الأسف الشديد.. ومع ذلك لا مجيب لهم ولا مسعف لجراحهم؛ فتعفنت الجراح وفاضت أرواح البعض إلى بارئها تشتكي إلى الله إهمال المسؤولين وتخاذل المعنيين".

وحملت اللجنة، مجلس القيادة الرئاسي والحكومة المسؤولية الكاملة في ما وصل إليه وضع الجرحى.


كما حملت اللجنة، وزارة المالية الوزر الأكبر من الحاصل للجرحى بسبب سعيها لسحب مبلغ رصدته لعلاج الجرحى ولم تصرفه لهم"، معتبرة "هذا التصرف من باب الاستهتار بأرواح الجرحى والعبث بحياتهم.


Create Account



Log In Your Account