تعيين "أركان حرب" جديد للمنطقة العسكرية الأولى... هل يمهد العليمي لتسليم المنطقة للقوات الموالية للامارات؟
الأربعاء 07 ديسمبر ,2022 الساعة: 09:03 صباحاً
الحرف28 - خاص

أصدر رئيس مجلس القيادة الرئاسي، رشاد العليمي قرارا بتعيين العقيد الركن عامر عبدالله محمد بن حطيان أركان حرب المنطقة العسكرية الأولى ويرقى إلى رتبة عميد، بديلا عن العميد الركن يحيى أبو عوجاء. 

كما اصدر قرارا بتعيين العقيد الركن ناصر صالح محمد حسين الوادعي أركان حرب اللواء ١٣٥ مشاة ويرقى إلى رتبة عميد. 

القرار جاء ترجم مساعي المجلس الانتقالي للسيطرة على المنطقة الاولى. 

وحسب مصادر اعلامية، فإن أركان حرب المنطقة الجديد، كان قد شغل قيادة كتيبة المهمات الخاصة في المنطقة العسكرية الثانية، وهي المنطقة التي تدار فعليا من أبوظبي، بينما شكليا تتبع الجيش الوطني، ما يعني أن العليمي مهد لاسقاط المنطقة الأولى. 

هذا القرار جاء بعد أيام من وصول ما يسمى لجنة الدعم السياسي والعسكري للشرعية، وهي لجنة سعودية اماراتية. 

كما أن القرار جاء بعد أيام من تهديدات من قيادات مختلفة في المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم اماراتيا، بإخراج المنطقة الاولى من وادي وصحراء حضرموت والمهرة. 

ومنذ فترة يشن المجلس الانتقالي حملة تحريض واسعة ضد المنطقة الاولى وفي الوقت ذاته يهدد بطرد قواتها من حضرموت والمهرة. 

وقبل أيام، قال رئيس أركان المنطقة العسكرية الأولى المقال العميد الركن يحيى أبو عوجاء، إنه لا يوجد بند في اتفاق الرياض ينص على إخراج أو نقل أي من قوات المنطقة، في رفض لتحركات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً المطالب بإخراج قوات المنطقة من المحافظة. 

ووصف أبو عوجاء وهو أيضاً قائد اللواء 135 مشاة، في تصريح لتلفزيون بلقيس، تحركات الانتقالي الأخيرة في وادي حضرموت بـ"التصعيد الخطير" و"الأمر المؤسف"، مضيفاً: أن المنطقة لن تسمح "لأحد بالعبث بالممتلكات العامة والخاصة في وادي حضرموت". 

وقال العميد إنه يفترض بالمجلس الانتقالي كأحد مكونات الشرعية أن يعمل مع الجميع في خندق واحد لمواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، بدل الدخول في صراعات داخلية. 

وأشار إلى أدوار المنطقة الأولى في محاربة الإرهاب، فهي استعادت مديريات الوادي عندما دمر الإرهاب جميع المراكز الأمنية، واصفاً المنطقة بـ"الصخرة التي تحطمت عليها جميع المؤامرات". 

وقال إن السبيل الوحيد لإخراج أو نقل أي قوة من المنطقة العسكرية الأولى هو قرار من قبل القيادة، مؤكدا أن المنطقة الأولى قوة وطنية وجيش يلتزم الأوامر 

المنطقة العسكرية الاولى هي آخر المناطق العسكرية التي ما تزال تحتفظ بكامل مسرحها القتالي، وتدين بالولاء الكامل للسلطة الشرعية، بينما بقية المناطق السبع لم تعد تسيطر الشرعية سوى على بعض المحاور المتفرقة، وهي مساحة بسيطة مقارنة بما يسطر عليه الحوثيون شمالا والمجلس الانتقالي جنوبا. 



Create Account



Log In Your Account