مجموعة "هائل سعيد" تنفي التهم الموجهة لها من قبل الحوثيين بالوقوف وراء ارتفاع الأسعار
السبت 24 ديسمبر ,2022 الساعة: 10:27 صباحاً
متابعة خاصة

نفت مجموعة هائل سعيد أنعم وشركاه، التهم الموجهة لها بالوقوف وراء ارتفاع الأسعار والتربح من ورائها، وإجبار التجار على عدم التخفيض.

وقالت المجموعة في بيان تلقى الحرف 28 نسخة منه، "تابعنا في مجموعة هائل سعيد أنعم وشركاه الإشاعات والأخبار المظللة التي يحاول البعض نشرها وترويجها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، واتهام المجموعة بالوقوف وراء ارتفاع الأسعار والتربح من ورائها، وصلت إلى حد الإدعاء بأن المجموعة تجبر التجار في السوق على القسم بعدم تخفيض الأسعار". 

وأكدت ، أن تلك الحملات الإعلامية تهدف إلى "التشويش على الرأي العام، وهز ثقته بالمجموعة، وتشويه سمعتها".

وأضافت، أن المجموعة تؤكد اعتزازها بثقة الرأي العام، والمجتمع اليمني بها، وبقيمها وبمبادئها الراسخة؛ كمجموعة وطنية رائدة وملتزمة بواجبها الوطني، ومسئوليتها المجتمعية، وإضطلاعها بالدور الأكبر في تحقيق الاستقرار التمويني للأسواق، وتوفير احتياجات الناس بأعلى جودة، وبأفضل الأسعار، لأكثر من ثمانية عقود متواصلة".

وأشارت إلى أن التهم الموجهة لها يرفضها العقل والمنطق، ويدحضها واقع التحديات والتعقيدات العالمية والمحلية،  المتسبّبة في زيادة معدلات التضخم، وارتفاع أسعار السلع، وتكاليف الإنتاج محلياً وعالمياً.

وأكدت، أن أسعار منتجات المجموعة تتواكب مع مثيلاتها من المنتجات المنافسة من حيث معايير الجودة، وتأثير المتغيرات المحلية والدولية على تكاليف السلع صعودا وهبوطا. 

وأشارت إلى إدراكها "أن الذين ينسجون تلك الشائعات، ويروجون لها بقصد أو بحسن نية، يعلمون تماما أن السوق مفتوح، ولم يكن يوما من الأيام حكرًا على المجموعة ولا على غيرها". وفق البيان.

وجددت المجموعة تأكيدها الوقوف "مع وطنها، وأبناء شعبها، على العهد للوفاء بالتزاماتها، والتمسك بقيمها ومبادئها الراسخة، والتي لن تحيد عنها قيد أنملة"،

 وأهابت "بالجميع رفض ودحض أي شائعات وأكاذيب وعدم تصديقها وقبولها او الانسياق وراءها وترويجها".

ويأتي البيان ، تزامنا مع الحملة الحوثية التي استهدفت المجموعة، وقيام مليشيا الحوثي بإغلاق عدد من الشركات التابعة لها بصنعاء، بحجة ارتفاع أسعارها.

وكانت مليشيا الحوثي قد قامت الثلاثاء الماضي بإغلاق شركة ناتكو الغذائية التابعة لمجموعة هائل سعيد أنعم وشركائه بعد أسابيع قليلة من هجوم آخر استهدف مصنع السعيد التابع للمجموعة الكبرى في البلاد بمحافظة الحديدة، تحت مبرر مخالفتها للتسعيرة التي أعلنتها.

وجاء إغلاق شركة ناتكو الغذائية التابعة لمجموعة هائل سعيد، وذلك في إطار محاولة المليشيا الحوثية السيطرة على تلك التجارة وتحويلها إلى قادة جماعة المليشيا.


Create Account



Log In Your Account