تحالف سياسي ومنظمات مدنية بتعز تطالب ( الرئاسي ) والحكومة بسرعة توفير خدمة الكهرباء الحكومية
الخميس 12 يناير ,2023 الساعة: 11:15 مساءً
الحرف 28 - تعز

طالب تحالف شباب الأحزاب السياسية وعدد من المنظمات والنقابات بتعز  مجلس القيادة الرئاسي والحكومة بضرورة العمل على توفير التيار الكهربائي الحكومي للمدينة بشكل عاجل 
وأكد تحالف الأحزاب والمنظمات في بيان صحفي مساء اليوم على مسؤولية رئيس مجلس القيادة الرئاسي الدكتور رشاد العليمي ورئيس الحكومة معين عبدالملك بإصدار توجيهات عاجلة إلى محافظ تعز نبيل شمسان للقيام بمسؤوليته تجاه أبناء المحافظه  بتوفير التيار الكهربائي للمدينة بما هو متاح حالياً وحل كافة الإشكالات التي تعيق عودة التيار 
 وشدد البيان على ضرورة إلزام وزير الكهرباء ورئيس المؤسسة بتوفير محطات كهربائية إسعافية لسكان المدينة بما يتناسب مع كثافتها السكانية الكبيرة وإصلاح محطة كهرباء عصيفرة والمخاء، وإعادتها إلى العمل كما كانت ورفد المدينة بالتيار الكهربائي.
ودعا  رئيس وأعضاء مجلس النواب وكل القوى السياسية والتكتلات المدنية المختلفة والمنظمات والنقابات الأخرى ورجال الأعمال، إلى الوقوف مع سكان المدينة في مطلبهم القانوني والشرعي والضغط من أجل الاستجابة لهذا المطلب الإنساني والأساسي بكل الوسائل.
وقال إنه في الوقت الذي كان ينتظر فيه سكان مدينة تعز الحلول المثلى، والأنفراجة المرضية الملبية لمطلبهم بعودة الكهرباء الحكومية، والمعلومات التي تحدثت عن قرب تشغيل المولدات الكهربائية المتنقلة  والموجودة حالياً في حوش محطة كهرباء عصيفرة، والتوجيهات الحكومية  باعتماد 30 ميجاوات إلا أن كل ذلك وصل إلى طريق مسدود 
 وأضاف :  لمسنا انعدام الجدية لدى السلطة المحلية وتهربها من المسؤولية  في تنفيذ وعودها بعمل حلول عاجلة لقضية الكهرباء كونها المسؤولة الوحيدة أمام سكان المدينة عن  توفير كهرباء حكومية  بتسعيرة رسمية أسوة بالمحافظات الأخرى  وإزاحة رعب فواتير الكهرباء التجارية عن كاهل المواطن.

ونبه البيان إلى أن توفير التيار الكهربائي لمدينة تعز أمر في غاية من الأهمية فالكهرباء حق إنساني ووطني لابد منه وهو كالغذاء، ولا يقل أهمية عنه.
 وقال إن مدينة تعز ترزح تحت أمواج الظلام بعد الحرب والحصار المفروض عليها من قبل المليشيات الحوثية الانقلابية منذ أكثر من ثمان سنوات وإلى جانب ذلك تعيش الآن تحت وطأة فواتير الكهرباء التجارية التي لا تقل بشاعة عن وسائل التعذيب النفسي والجسدي .
 


Create Account



Log In Your Account