جلسة مرتقبة لمجلس الأمن لمناقشة التطورات في اليمن
الإثنين 16 يناير ,2023 الساعة: 10:38 صباحاً
متابعة خاصة

يعقد مجلس الأمن الدولي، اليوم الاثنين، اجتماعه الشهري بشأن اليمن لمناقشة مستجدات التطورات العسكرية والإنسانية، وآخر الجهود بشأن استعادة العمل باتفاق الهدنة الإنسانية التي مر على انتهائها أكثر من ثلاثة أشهر.

وبحسب البرنامج الشهري لمجلس الأمن، فإن الاجتماع سيتمثل في جلسة إحاطة مفتوحة، تعقبها مشاورات مغلقة لأعضاء المجلس.

ومن المتوقع أن يقدم هانس غروندبرغ، مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن، إحاطته الدورية للمجلس، حول جهوده الأخيرة لإعادة إرساء اتفاق الهدنة، ومنها لقاؤه في 5 يناير الجاري مع رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني، رشاد العليمي في العاصمة السعودية الرياض، وزيارته لمسقط في 11 يناير ومباحثاته مع كبار المسؤولين العُمانيين حول الجهود الإقليمية والدولية لتجديد الهدنة والعمل نحو تسوية سياسية في البلاد.

وفي الجانب الإنساني، من المقرر أن يقدم مارتن غريفيث، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، إحاطة حول خطورة الأوضاع الإنسانية المتدهورة في اليمن، وضعف التمويل المطلوب لتلبية الاحتياجات المتزايدة، مع تشجيع المانحين على مواصلة دعم العمليات الإغاثية في اليمن وسد فجوات التمويل في خطة الاستجابة الإنسانية التي "لم يتم تمويلها إلا بحوالي 57%".

كما سيستعرض غريفيث استمرار معوقات الوصول التي تواجه العمل الإنساني من عوائق بيروقراطية وقيود على الحركة، والتي تؤثر بشكل كبير على توصيل المساعدات، خاصة في مناطق سيطرة الحوثيين.

من جهته سيطلع مايكل بيري رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة (UNMHA) أعضاء المجلس خلال المشاورات، على استمرار عمل البعثة في تعزيز وظائف خفض التصعيد والوصول إلى الخطوط الأمامية في جنوب محافظة الحديدة "وسط تقارير تفيد بأن الأطراف قد تستعد للعودة إلى جولة جديدة من القتال"، إضافة إلى التهديدات التي تشكلها الألغام الأرضية والمتفجرات من مخلفات الحرب على المدنيين.


Create Account



Log In Your Account