اقتحامات واعتقالات بالجملة ... قرى وأهالي "همدان" صنعاء في مرمى نيران الحوثيين.. ما الذي يحدث؟
الخميس 19 يناير ,2023 الساعة: 07:26 مساءً
الحرف28 - خاص

منذ أسابيع، تشن المليشيا الحوثية حملات مداهمات واسعة لقرى منطقة همدان شمالي العاصمة صنعاء، واعتقلت خلالها العشرات من المواطنين تحت مبررات يصفها السكان بـ"الواهية". 

آخر عمليات المداهمات التي بدأت قبل أسابيع، كانت صباح اليوم، حيث اقتحمت عناصر من ميليشيا الحوثي مدرسة التوفيق في منطقة الجاهلية، واختطفوا وكيل المدرسة، وفق مصادر محلية. 

وأضافت المصادر أن عناصر الميليشيا اقتادت وكيل المدرسة ، براهيم محمد علي الشرسي، إلى مكان مجهول. 

والليلة الماضية، فرضت ميليشيا الحوثي فرضت، حصارا على قرية "العشة، بيت دودة"، بعشرات الأطقم والمسلحين المدججين بالأسلحة، واستقدمت تعزيزات الى بيت عثمان دودة الذي احتلته في وقت سابق وأخرجت منه أهله تحت تهديد السلاح. 

وأمس الاربعاء، حيث قامت المليشيا الحوثية باقتحام عدد من القرى واعتقلت عددا من المواطنين. 

وقالت مصادر محلية إن مسلحين حوثيين اقتحموا امس الأربعاء، عددا من قرى قبائل همدان، وداهمت منازل مواطنين واعتقلت عددا منهم. 

وتبرر المليشيا الحوثية مداهماتها لقرى همدان بأنها تأتي في سياق حملة للبحث عن أسلحة، لكن سكان محليين أن الاسباب الحقيقة غير ما تدعي الجماعة. 

وحسب مصادر محلية، فإن الحملة الحوثية جاءت عقب فشلها في إقناع السكان بإلحاق من تبقى من شبابها إلى صفوف مقاتليها، بعد أن غررت بالكثير من أبناء المنطقة وقتلوا خلال مشاركتهم في المعارك. 

وأكدت المصادر أن المليشيا بعد مداهمات لمنازل عديدة لم تجد أية أسلحة كما تدعي. 

وخلال الاسابيع الماضية، داهمت الميليشيا العديد من القرى في همدان أبرزها قرى "بيت دودة، وبيت الحسام، وبيت بشر، وخبارة، بيت سعلة، العشة". 

وقامت المليشيا خلال الحملة بجرف مزارع مواطنين، واعتقلت العشرات من السكان، ما يزال نحو 20 منهم في المعتقل، بحسب مصادر محلية. 

وقالت المصادر إن عناصر المليشيا قاموا بالكتابة على جدران منزلين "محجوز من قبل المحكمة" تمهيداً لمصادرتهما، ويتبع أحدهما الشيخ ناصر حمود دودة عضو المجلس المحلي وشيخ ضمان عزلة وادعة، والآخر للمواطن مجاهد ثابت شمسان.



Create Account



Log In Your Account