عضو في البرلمان : صمت البرلمان وترهل أداء الحكومة عزز ترسانة السلاح للحوثيين
الأربعاء 25 يناير ,2023 الساعة: 01:39 مساءً
الحرف28 - متابعة خاصة

حمل عضو مجلس النواب علي المعمري، الحكومة اليمنية وجهات أخرى محلية ودولية، مسؤولية تهريب الاسلحة للمليشيا الحوثية خصوصا الطيران المسير. 

وقال المعمري في منشور له على فيسبوك، "... ان ترسانة الحوثي العسكرية وبالاخص منها الطيران المسير ناتج في الاساس من عمليات تهريب نوعية تتشارك فيها المسئولية جهات كثيرة ينبغي علينا ان نشير اليها بشجاعة كافية لتعريف الموضوع بابعاده وجهاته المختلفة". 

وحمل المعمري الحكومة والتحالف والقوات البحرية الامريكية والبريطانية وسلطنة عمان مسؤولية وصول الاسلحة للحوثيين، وخصوصا الطيران المسير. 

وقال إن الاخبار الاخيرة التي تتناول ضبط قِطع لطائرات مسيرة كانت في طريقها للحوثيين وبكميات كبيرة يفتح الباب أمام تساؤلات عن طبيعة دور الحكومة اولا باعتبارها مسؤولة عن كافة الموانئ والمنافذ البرية في المناطق الواقعة تحت سيطرتها باعتبارها المسئول الاول عن حماية البلد، وبدرجة ثانية القوات الدولية "الأمريكية والبريطانية و قوات التحالف" الموجودة على امتداد المياه اليمنية، لاسيما في المهرة. 

وأضاف البرلماني متسائلاً "ما هي مهام تلك القوات ولماذا هي هناك؟ أين دور الحكومة ومن هي الجهات المسؤولة عن الحد من عمليات التهريب هذه التي لم تتوقف منذ سنوات بدليل امتلاك الحوثيين لهذه الترسانة من المسيّرات والصواريخ والأسلحة التي لا تملكها القوات الحكومية". 

وأعاد المعمري التذكير بتصريحات "أحد قادة المجلس الانتقالي (أحمد بن بريك) قبل نحو 3 أشهر عن تهريب أسلحة للحوثيين عبر ميناء عدن". 

وعبر عن استغرابه "أن تمر (تلك التصريحات) دون أن نسمع أي تعليق من الحكومة، وكأنه لم يعد هناك من دولة، أو مسؤولين، أو من يكترث لما يحدث في هذه البلاد". 

وانتقد المعمري، صمت مجلس النواب، مشير إلى أن غياب الدور الرقابي للبرلمان وعدم إجراء أي تحقيق بشأن تهريب الاسلحة، أدى إلى ترهل وقصور أداء الحكومة الواضح في القيام بمهامها بما فيها وصول الأسلحة عبر المنافذ البرية والبحرية". 

وطالب العمري مجلس القيادة والحكومة بمغادرة مربع الصمت وتحمل مسؤولياتهم بالتحقيق في الأمر واتخاذ الاجراءات ضد الدول والجهات المتورطة في عمليات التهريب. 

وقبل أيام، ضبطت الاجهزة الامنية بالمهرة شحنة معدات تدخل في صناعة الطائرات المسيرة كانت في طريقها للمليشيا الحوثية. 

وسبق أن ضبطت الكثير من الشحنات التي تحمل أسلحة وطائرات مسيرة وقطع خاصة بها، واجهزة اتصالات متطورة تستخدم لاغراض عسكرية. 



Create Account



Log In Your Account