مارب...نزوح مئات الاسر جراء التصعيد الحوثي الاخير
السبت 25 مارس ,2023 الساعة: 01:17 صباحاً
الحرف28 - متابعة خاصة

قالت الحكومة اليمنية، الجمعة، إن مئات الأسر نزحت في محافظة مأرب النفطية وسط البلاد جراء "تصعيد عسكري" لجماعة الحوثي. 

وأوضحت الحكومة على لسان وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني، أن "التصعيد الغادر والجبان لمليشيا الحوثي في جبهات مديرية حريب بمحافظة مأرب، وما رافقه من قصف صاروخي ومدفعي على قرى بواره وملعاء وشرق وضو، خلّف موجة نزوح جديدة لمئات الأسر". 

وأضاف أن هذا التصعيد "يكشف عن استهتار صارخ بدعوات وجهود التهدئة واستعادة الهدنة الإنسانية، ويهدد بإعادة الأوضاع لمربع الحرب ونسف فرص التهدئة". 

واعتبر ذلك "محاولة استغلال حالة اللاسلم واللاحرب القائمة منذ انهيار الهدنة لتحقيق مكاسب ميدانية على الأرض، دون أي اكتراث بالأوضاع الاقتصادية المتدهورة، والمعاناة الإنسانية المتفاقمة لليمنيين". 

وطالب الإرياني "المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوثَين الأممي والأمريكي، بإدانة واضحة وصريحة لهذا التصعيد الخطير". 

من جهته، أفاد مصدر عسكري حكومي، لوكالة الأناضول، بأن "مسلحي الحوثي هاجموا خلال الأيام الماضية عددا من مواقع قوات ألوية العمالقة ومحور سبأ الموالية للحكومة في مديرية حريب، في محاولة لتحقيق تقدم ميداني". 

وأضاف المصدر مفضلا عدم ذكر اسمه كونه غير مخول بالحديث لوسائل الإعلام، أن "الهجمات الحوثية أدت إلى اندلاع اشتباكات عنيفة أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين"، دون تفاصيل. 

ولم يصدر الحوثيون تعليقا فوريا على تصريحات الإرياني والمصدر العسكري. 

يأتي ذلك التطور وسط جهود مستمرة تقوم بها الأمم المتحدة وجهات دولية وإقليمية، لتحقيق تسوية سياسية باليمن تبدأ بتمديد هدنة استمرت 6 أشهر وانتهت في 2 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وتتبادل الحكومة والحوثيون اتهامات بشأن المسؤولية عن فشل تجديدها. 

ويعاني اليمن حربا منذ انقلاب المليشيا الحوثية على السلطة الشرعية في 21 سبتمبر عام 2014، وسيطرتها على العاصمة صنعاء وعدة محافظات بإسناد من قوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح الذي قتل في 2017 بمواجهات مع مسلحي الجماعة إثر انتهاء التحالف بينهما. 

وفي مارس 2015، تدخل تحالف عسكري بقيادة السعودية لدعم الشرعية، ما ادى إلى تصاعد حدة الصراع، قبل ان تدعم الرياض وابوظبي قطبا التحالف ، تشكيلات عسكرية خارج اطار الشرعية، ودفعتها للسيطرة على معظم المحافظات المحررة، وهذا ما ادى إلى اتساع رقعة الصراع وتعدد اطرافه.



Create Account



Log In Your Account