وزير الخارجية اليمني ينفي ما نسب إليه من تصريحات خلال زيارته إثيوبيا
الأحد 02 أبريل ,2023 الساعة: 10:12 مساءً
خاص

نفى وزير الخارجية اليمني أحمد أبو مبارك، ما نسب إليه من ادعاءات بشأن زيارته إلى إثيوبيا، موضحًا أن زيارته إلى إثيوبيا جاءت بالتنسيق مع مصر.

وقال وزير خارجية اليمن، لصحيفة "الأسبوع" المصرية، إنه لم يصرح بأي تصريح له علاقة بالأمن المصري، مشيرا إلى أنه رفض عقد أي مؤتمر صحفي حتى لا يساء فهم أية تصريحات.

وأضاف أن زيارته استهدفت تحقيق إصلاحات دبلوماسية في عدد من البلدان الأفريقية ومنها الصومال وأثيوبيا.

وحسب ابن مبارك، فإن الزيارة استهدفت إلى جانب ذلك بحث مكافحة عمليات تهريب المخدرات ومكافحة الإرهاب.

ونفى وزير خارجية اليمن أن يكون قد تعرض لأي موقف سياسي من قريب أو بعيد، وقال إنه يقدر المواقف المصرية ويحترمها وإن الأمن القومي اليمنى مرتبط بالأمن القومي المصري.

وأشار وزير الخارجية اليمني في اتصال هاتفي مع الإعلامي مصطفى بكري رئيس تحرير صحيفة الأسبوع، إلى أن زيارته إلى إثيوبيا جاءت بالتنسيق مع مصر.

وكانت وسائل إعلام قد تناولت تصريحات نسبتها لوزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك، تدعم خطوات أديس أبابا الهادفة إلى تحريك عجلة التنمية.

فيما قال سياسيون، إن السلطات المصرية ردت على تلك الزيارة بفرض شروطا جديدة على اليمنيين القادمين إلى الأراضي المصرية، من بينها تقليص مدة تجديد الإقامة.

إلا أن مصادر مطلعة أخرى، قالت إن الإجراءات المصرية الجديدة بشأن تغيير مدة الإقامة لليمنيين جاءت نتيجة استياء ‎القاهرة من قيادة البعثة الدبلوماسية اليمنية في مصر.

وطبق معلومات خاصة حصل عليها الحرف 28 فإن القاهرة منزعجة من أنشطة غير قانونية للسفير على الأراضي المصرية وتم إبلاغ القيادة اليمنية بتلك الأنشطة قبل أشهر، لكنه لم يتم الإستجابة لها.

ومؤخرا، أعلنت وزارة الداخلية المصرية عن شروط جديدة على اليمنيين القادمين إلى أراضيها، بينها الحصول على تأشيرات مسبقة وتقارير طبية موثقة من أحد المستشفيات الحكومية مع تخفيض مدة الإقامة من ٦ أشهر إلى ٣ أشهر.


Create Account



Log In Your Account