رويترز : وفد سعودي عماني سيتوجه إلى صنعاء للتوصل إلى اتفاق سلام
الجمعة 07 أبريل ,2023 الساعة: 08:50 مساءً
الحرف28 - متابعة خاصة

قال مصدران مشاركان في المحادثات إن وفدا سعوديا عمانيا يعتزم السفر إلى العاصمة اليمنية صنعاء الأسبوع المقبل، للتوصل إلى اتفاق وقف إطلاق نار دائم مع مسؤولي جماعة الحوثي. 

وقال المصدران إنه إذا جرى التوصل إلى اتفاق، فقد تعلن الأطراف المتصارعة في اليمن عن اتفاق قبل عطلة عيد الفطر التي تبدأ في 20 أبريل/ نيسان. وأضافا أن المناقشات ستركز على إعادة فتح الموانئ والمطارات اليمنية بالكامل، ودفع أجور الموظفين العموميين، وعملية إعادة البناء، والانتقال السياسي. 

وكانت مصادر رسمية يمنية قد أكدت يوم أمس، لـ"العربي الجديد"، التوصل إلى اتفاق لتمديد الهدنة في اليمن حتى نهاية العام الحالي، وتوسيعها لتشمل إجراءات إنسانية واقتصادية. 

وأشارت إلى أن اللقاء الذي جمع فجر الخميس أعضاء مجلس القيادة الرئاسي، برئاسة رشاد العليمي، مع وزير الدفاع السعودي خالد بن سلمان، كان لإطلاع القيادة اليمنية على التفاهمات التي توصلت إليها السعودية مع جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) خلال الفترة الماضية. 

ووفق المصادر ذاتها، التي اشترطت عدم نشر هويتها، فإن اتفاق تمديد الهدنة سيعلن خلال ساعات بعد موافقة الحوثيين، ويترافق معه التوقيع على إطار عام للحل السياسي. 

وكشفت المصادر أن الاتفاق يتضمن تمديد الهدنة حتى نهاية ديسمبر/ كانون الأول القادم، إضافة إلى فتح مطار صنعاء أمام رحلات أوسع، واستئناف تصدير النفط من الموانئ اليمنية، وتوحيد العملة وصرف مرتبات الموظفين المدنيين والعسكريين في مناطق الحكومة الشرعية والحوثيين، وكذا فتح الطرقات في تعز وبقية المناطق، بالإضافة إلى إطلاق سراح الأسرى ضمن الاتفاق الموقع بين الحكومة اليمنية والحوثيين في سويسرا، وتوسيع القائمة لتشمل عدداً أكبر. 

وأشارت المصادر إلى أن خالد بن سلمان سلم القيادة اليمنية ملخصاً يتضمن رؤية السعودية لإحلال السلام في اليمن بناء على التفاهمات مع الحوثيين في مسقط، ينطلق من تشكيل لجان تفاوض مشتركة للمجلس الرئاسي والحوثيين خلال ثلاثة أشهر، تكون مهمتها الإشراف على إطلاق عملية سياسية شاملة خلال مرحلة انتقالية يعلن خلالها التحالف الذي تقوده الرياض انسحابه الكامل من اليمن، وصولاً إلى عقد مفاوضات شاملة يمنية بين الشرعية والحوثيين.



Create Account



Log In Your Account