مؤشرات على فشل المفاوضات السعودية الحوثية في صنعاء
الثلاثاء 11 أبريل ,2023 الساعة: 08:57 مساءً
الحرف28 - خاص

اظهرت التصريحات الصادرة من قيادات سعودية وأخرى تابعة للمليشيا الحوثية عن وصول المحادثات الجارية في صنعاء من الرياض والحوثيين إلى طريق مسدود. 

وحسب تصريحات ل"لواء عسكري سعودي"، وقيادي في المليشيا الحوثية فان المفاوضات الجارية بين الطرفين فشلت حتى لحظة هذا الخبر. 

وقال اللواء العسكري السعودي احمد الفيفي، إنه بعد عاصفة الحزم بأقل من عام، وتحويل  المهمة إلى إعادة الأمل، والمفاوضات مع الحوثي مستمرة لنبذ الحرب والجنوح للسلم، ولكنه يرفض ذلك بحجج واهية. 

واضاف "في كل مرة يخسر - الحوثي - نقطة مهمة في صالحة واليوم بعد أن تخلت عنه إيران ...لا يزال يعيش في أوهامه" 

وتوقع الفيفي "أن تفويض الحرب قادم، وإنه شي حتمي"، في إشارة إلى فشل المفاوضات. 

من جانبه، قال القيادي البارز في المليشيا الحوثية محمد البخيتي إنه "إذا لم تنجح المفاوضات الجارية في صنعاء بوساطة عمانية فإن هذا يعني عودة الحرب بين طرفي الصراع بشكل اكثر ضراوة حيث سيعاود الطيران السعودي قصف اليمن وستعاود القوات الجوية والصاروخية اليمنية قصف السعودية". 

وأضاف البخيتي ان "  الحل يبدأ بتسمية الأشياء بأسمائها لأنه لا يمكن وقف حرب يصر احد أطرافها على كونه وسيط...  إذا أرادت السعودية ان تلعب دور الوسيط فلتوقف كل عملياتها العسكرية في اليمن وترفع حصارها وعندها سنرحب بها كوسيط". 

وكان سفير السعودية لدى اليمن قد قال امس، إنه زيارة الوفد السعودي العماني، الى صنعاء تأتي استمرارا لجهود المملكة لإنهاء الأزمة اليمنية ودعماً للمبادرة التي قدمتها المملكة في ٢٠٢١م. 

واضاف ان الزيارة تهدف إلى تثبيت الهدنة ووقف إطلاق النار ودعم عملية تبادل الأسرى وبحث سبل الحوار بين المكونات اليمنية للوصول إلى حل سياسي شامل ومستدام في اليمن. 

والسبت، وصل وفد سعودي وآخر من سلطنة عمان  إلى العاصمة اليمنية صنعاء للتفاوض مع المسؤولين في جماعة الحوثي بشأن اتفاق لوقف إطلاق النار بشكل دائم وإنهاء تدخل الرياض عسكريا في الحرب المستمرة منذ وقت طويل. 



Create Account



Log In Your Account