مركز حقوقي يدعو للإفراج عن جميع المختطفين والمحتجزين والمخفيين دون قيود أو شروط
الجمعة 14 أبريل ,2023 الساعة: 10:48 مساءً
متابعات

رحب المركز الأمريكي للعدالة (ACJ) بعملية تبادل المختطفين والمحتجزين والمخفيين التي بدأت اليوم بين الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي.

وجرى يوم الجمعة، تنفيذ الدفعة الأولى من عملية الافراج عن الأسرى بين صنعاء وعدن والبالغ عددهم 318 اسيرا، بينهم وزير الدفاع الأسبق محمود الصبيحي واللواء ناصر منصور هادي شقيق الرئيس السابق عبدربه منصور هادي.

ومن المقرر أن يتم خلال اليومين القادمين تنفيذ الدفعة الثانية والثالثة، في نقل الاسرى المفرج عنهم بين صنعاء ومارب وصنعاء والمخا، ضمن اتفاق سويسرا بين الحوثيين والحكومة.

واعتبر المركز الأمريكي في بيان له، هذه الإجراءات مؤشرا جيدا على إمكانية حل هذا الملف بشكل نهائي، وإنهاء معاناة الآلاف من المختطفين والمخفيين وعائلاتهم التي انتظرتهم طوال السنوات الماضية.

ودعا الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي إلى سرعة تنفيذ بنود اتفاق ستوكهولم، والتي نص أحدها على الإفراج عن جميع المختطفين والمحتجزين والمخفيين دون قيود أو شروط.

وجدد (ACJ) تأكيده أن الحرية حق لا يجوز التفاوض حوله أو المساومة به.

كما دعا المركز الأمريكي، المجتمع الدولي إلى استمرار بذل الجهود والضغط للإفصاح عن مصير المخفيين قسرياً وعلى رأسهم السياسي محمد قحطان واللواء فيصل رجب.

ويشدد على أن إغلاق هذا الملف وإنهائه بعدالة وإنصاف، يمثل أحد أهم خطوات عملية بناء السلام والاستقرار في اليمن.

وكانت الحكومة والحوثيين، قد اعلنت في مارس الماضي، التوصل لاتفاق يقضي بالافراج عن 887 أسيرا من جميع الاطراف، بينهم 181 أسيرا من الحوثيين، بينهم سعوديون وسودانيون، مقابل 706 معتقلين لهم لدى القوات الحكومية.


Create Account



Log In Your Account