ظهور أسير حوثي في صفقة التبادل بعد سنوات من إعلان المليشيات وفاته ودفن جثمانه!
الأحد 16 أبريل ,2023 الساعة: 01:53 صباحاً
متابعات

قالت مصادر محلية، إن أحد عناصر ميليشيا الحوثي عاد يوم السبت، إلى أهله بعد سنوات على إعلان الميليشيا وفاته وتشييعه ودفنه في مسقط رأسه بمحافظة عمران، شمال اليمن.

ونقل موقع لـ"المصدر أونلاين" اليمني، عن مصادر محلية، إن الأسير "رداد محمد حسين الحارثي"، وهو من قرية بيت الحارثي في مديرية جبل عيال يزيد في محافظة عمران، أفرج عنه السبت، ضمن صفقة التبادل التي يجري تنفيذها بين الحكومة والحوثيين بإشراف الصليب الأحمر الدولي.

وكان الحارثي أُسِر خلال مشاركته في المعارك ضد القوات الحكومية في ميدي بمحافظة حجة شمال غربي اليمن، في الـ18 من فبراير من العام 2018، بحسب ما يظهره الملصق المرفق بصورته التي طبعتها الميليشيا لدى تشييعه.

وأكدت المصادر تشييع الحارثي في مسقط رأسه في الشهر نفسه، ودفن جثمان شخص مجهول لم يسمح لأسرته بالاطلاع عليه، كحال كثير من الجثث التي تشيعها الميليشيا تحت حراسة مشددة وتمنع رؤيتها، قبل أن تكتشف أسرته لاحقاً أنه لم يقتل وما زال أسيراً.

وما زالت الميليشيا تعد الحارثي "شهيـ/د" وفق ما يورده موقع "الإعلام الحربي" التابع لها برقم " 129526".

ويجري حاليا، تنفيذ صفقة تبادل الأسرى بين الحكومة والتحالف والحوثيين، المعلن عنها في مارس الماضي بعد محادثات سويسرا، شملت 887 أسيرا من جميع الأطراف.


Create Account



Log In Your Account