الإمارات تعتبر عملية الإفراج عن مئات الأسرى في اليمن بارقة أمل بإمكانية تحقيق الاستقرار
الثلاثاء 18 أبريل ,2023 الساعة: 02:05 مساءً
متابعات

قالت الإمارات، إن عملية الإفراج عن مئات الأسرى والمختطفين في اليمن، خلال الأيام الأخيرة، تمثل بارقة أمل جديدة تعزز التفاؤل بشأن إمكانية تحقيق المزيد من التقدم على مختلف المسارات الإنسانية والاقتصادية والسياسية.

وكانت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن قد أعلنت يوم الاحد، الانتهاء من نقل وإفراج عن ما يقارب 900 أسير من جميع الأطراف، ضمن محادثات سويسرا بين الحوثيين والحكومة، برعاية الأمم المتحدة.

وأعربت الإمارات في كلمة أمام مجلس الأمن الدولي حول اليمن، أمس، أدلى بها السفير محمد أبوشهاب نائب المندوبة الدائمة للدولة لدى الأمم المتحدة، عن أملها في أن تعزز هذه الخطوة فرصة فتح المجال أمام إطلاق سراح جميع الأسرى والمختطفين استناداً إلى مبدأ الكل مقابل الكل المنصوص عليه في اتفاق استوكهولم. 

وتحدث على ضرورة التحلي بالحكمة والعقلانية في المرحلة المقبلة والتمسك بنهج التهدئة والحوار والسلام.

وأشار إلى أهمية التوصل إلى خريطة طريق تمهد السبيل لإطلاق حوار "يمني-يمني" برعاية الأمم المتحدة.

وشدد على وضع مصلحة الشعب اليمني ومستقبله فوق أي اعتبارات أخرى، والتخلي عن استخدام السلاح أو التهديد به، والتمسك بالحوار كوسيلة وحيدة لحل الخلافات إلى أن يتم التوصل إلى حلٍ سلمي يرتكز على مخرجات الحوار الوطني والمبادرة الخليجية وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

وجدد أبو شهاب دعم الإمارات الكامل للجهود الإقليمية والأممية بهدف إيجاد حلٍ سياسي للأزمة اليمنية.

كما دعا الحوثي إلى رفع كافة القيود المفروضة على المنظمات العاملة في المجال الإنساني، وخاصة تلك التي تستهدف النساء، مع مراعاة  تمكين المرأة اليمنية، ودعم مشاركتها في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.


Create Account



Log In Your Account