شبكة حقوقية تُحمّل مليشيا الحوثي مسؤولية مذبحة التدافع في صنعاء
الخميس 20 أبريل ,2023 الساعة: 03:46 مساءً
متابعات

أدانت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات حادثة التدافع التي وقعت في أحد مراكز توزيع المساعدات بصنعاء، وأدت إلى مقتل ما يقارب 80 مواطنًا وإصابة العشرات.

وحملت الشبكة في بيان صادر عنها اليوم الخميس، المليشيات الحوثية مسؤولية هذه الحادثة الأليمة، من خلال منعها للتجار من توزيع المساعدات للمحتاجين بشكل مباشر، وهو الأمر الذي يزعجها نتيجة رفض بعض التجار تسليم الزكاة للمليشيات التي يعيش قادتها في بحبوحة من الثراء الفاحش، ويسعون لعرقلة التفاوض فيما يخص صرف المرتبات للموظفين في الجمهورية اليمنية، حيث نهبوا الخزينة العامة للدولة والاحتياطي النقدي والإيرادات العامة، وأوقفوا صرف مرتبات الموظفين منذ 8 أعوام، وعطلوا القطاع الخاص. 

وقالت الشبكة إن إطلاق عناصر المليشيات النار على كيبل الكهرباء، لينتج عن ذلك ماس كهربائي مصاحب للازدحام، يؤكد أن الحادثة كانت مفتلعة ومدبرة، أثناء تجمع المواطنين لاستلام الزكاة من أحد التجار، بهدف ترويع التجار من توزيع الزكاة للناس، وكانت حصيلته ازهاق ارواح عشرات المواطنين. 

وأوضحت الشبكة أن اعتراف المليشيات بحادثة التدافع من خلال بيانها الركيك الصادر عن القيادي المجرم عبدالكريم الحوثي، هو تأكيد المؤكد بوقوف المليشيا وراء الجريمة، حيث قال إنها ناتجة عن التوزيع العشوائي للمساعدات، وهي إشارة واعتراف واضحين لرفضهم توزيع التجار للمساعدات للناس يدا بيد، بهدف ترهيب التجار من توزيع المساعدات للمحتاجين إلا عبر أجهزتهم استمراراً لسياسة التجويع الممنهج التي تمارسها المليشيات الحوثية بحق المواطنين. 

وأكدت الشبكة أن المسؤول عن الحادثة هي المليشيات التي نهبت الغذاء من أفواه الجوعى، ومارست التضييق على منظمات الإغاثة العالمية، ومنعت التجار وفاعلي الخير من توزيع الصدقات على المحتاجين، ونهبت الزكاة، وأموال الأوقاف، وفرضت الرسوم والجبايات غير القانونية، وفرضت على البائعين دفع الخمس ثم زكاة وضرائب تتجاوز قيمة بضائعهم وأحرقت بسطات بائعي الملابس التي يقتاتون منها وهي رأس مالهم لإعالة أسرهم، تاركةً ملايين اليمنيين تحت مستوى خط الفقر، وبمعدلات هي الأعلى عالميا في البطالة والفقر والبؤس والمجاعة،

وأضافت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات أن هذه الحادثة تذكر بحادثة المحرقة المفتعلة من قبل المليشيات الحوثية بحق عشرات المهاجرين الأفارقة داخل حوش بصنعاء بعد أن وضعتهم فيه رهن الاحتجاز.

وطالبت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات، جميع المنظمات المحلية والإقليمية والدولية، إدانة هذه الجريمة، التي ارتكبتها المليشيات الحوثية بحق المواطنين في صنعاء.


Create Account



Log In Your Account