سام تدعو لسرعة التنسيق مع الجهات في السودان لإجلاء الطلاب اليمنيين بعد تعرض سكنهم للقصف
الأحد 23 أبريل ,2023 الساعة: 05:01 مساءً
متابعات

قالت منظمة سام للحقوق والحريات إنها تلقت نداءات استغاثة من عدة طلبة وأفراد عالقين داخل السودان يطالبون بسرعة إجلائهم وذلك بعد تدهور الأوضاع الأمنية والإنسانية إزاء الاشتباكات الدائرة بين قوات الدعم السريع والجيش السوداني.

ودعت المنظمة في بيان لها، اليوم الاحد، الأطراف الدولية وفي مقدمتها الأمم المتحدة والمجلس الرئاسي اليمني للتنسيق من أجل ضمان حياة الرعايا اليمنيين داخل السودان وسرعة إجلائهم.

وبينت المنظمة أنها تلقت نداءات مختلفة من طلاب عالقين داخل سكن طلابي والمسمى سكن المعالي في شبات بحري.. ونقلت إفادة أحد الطلاب بالقول: "إننا ننادي نداء استغاثة لمن يهمه أمرنا في الحكومة وقيادة المملكة السعودية والأمم المتحدة وجميع منظمات المجتمع الدولي إلى ضرورة مساعدتنا بشكل عاجل والتواصل مع الأطراف المعنية من أجل إجلائنا على وجه السرعة".

وأضاف الطالب أنهم "يعانون بشدة بسبب تعرض سكنهم للقصف الشديد بجميع انواع الرصاص والهاون ويعانون من أوضاع إنسانية صعبة ومن نقص في الإمدادات الإنسانية ولا يوجد لديهم طعام أو شراب وأنهم يخافون على حياتهم بعد انقطاع طرق المواصلات في المناطق التي يتواجدون بها".

وأبرزت "سام" أن امتداد ساحة الاشتباكات أدى إلى تضرر عشرات اليمنيين المتواجدين داخل السودان.

ونقلت المنظمة، من أحد المواطنين العالقين في مناطق الاشتباكات في شهادته للمنظمة، قوله: "نعاني من أوضاع إنسانية صعبة حيث لا يوجد كهرباء ولا مياه ونحاول التواصل مع الجهات المعنية لكن دون جدوى".

وذكر شاهد العيان في إفادته "حاولنا التواصل مع السفارة وعلمنا أن هناك بعض الملحقين محاصرين في مناطق الاشتباكات والبعض الآخر غير متواجد ولا يمكن الوصول إليه، الأمر الذي زاد من صعوبة وصولنا إلى أحد الأطراف الرسمية من أجل مساعدتنا"، وفقا للمنظمة.

ويشهد السودان منذ 15 أبريل/ نيسان، اشتباكات بين الجيش و"قوات الدعم السريع" في الخرطوم ومدن أخرى؛ حيث يتبادل الطرفان اتهامات ببدء كل منهما هجوما على مقار تابعة للآخر بالإضافة إلى ادعاءات بالسيطرة على مواقع تخص كلا منهما.

وبرغم إعلان طرفي النزاع (الجيش وقوات الدعم السريع)، الجمعة، عن هدنة مدتها 3 أيام خلال أيام عيد الفطر، بهدف تيسير الخدمات الإنسانية للسكان المحاصرين تحت وطأة الاشتباكات المسلحة منذ يوم السبت الماضي، وأيضا لتسهيل إجلاء الرعايا الأجانب، إلا أن المعطيات الميدانية أظهرت تجدد للاشتباكات وخرقها فيما يتبادل الطرفان الاتهامات بشأن المتسبب في خرق الهدنة.

ودعت منظمة سام، الأمم المتحدة والمجلس الرئاسي بسرعة التحرك والتنسيق مع الجهات الرسمية في السودان من أجل متابعة أوضاع الأفراد والطلاب اليمنيين في السودان لا سيما العالقين في مناطق الاشتباكات وتأمينهم في مناطق آمنة وتمهيد إجلائهم لليمن.

وشددت على أهمية تغّليب طرفي الصراع في السودان لصوت الحكمة ووقف القتال الفوري وتجنيب المدنيين النتائج غير المتوقعة لاستمرار القتال واستخدام القوة العسكرية.


Create Account



Log In Your Account