صحفيو تعز يؤكدون على أهمية استعادة المؤسسات الإعلامية والصحفية المتضررة من الحرب
الأربعاء 03 مايو ,2023 الساعة: 03:23 مساءً
تعز

أكد صحفيو وإعلاميو تعز، اليوم الاربعاء، على أهمية استعادة المؤسسات الإعلامية والصحفية المتضررة من الحرب وعلى رأسها صحيفة الجمهورية وإذاعة تعز.

 

جاء ذلك في ندوة اقامتها نقابة الصحفيين اليمنيين وصحفيو وإعلاميو تعز وبالشراكة مع قسم الإعلام في كلية الآداب بجامعة تعز، أحياء لليوم العالمي للصحافة 3 مايو، بعنوان "ثمن الحقيقة".

 

وأكد مسؤول الحقوق والحريات بفرع نقابة الصحفيين في تعز زكريا الكمالي، في كلمته بالندوة على استمرار النقابة في رصد الانتهاكات التي يتعرض لها الصحفيين.

 

وهنأ الكمالي الوسط الصحفي بإطلاق سراح أربعة من الصحفيين المختطفين، مؤكدًا على ضرورة إطلاق سراح بقية الصحفيين المختطفين بشكل عاجل.

 

وتضمنت الندوة أربعة أوراق عمل أولها ورقة عن الاضرار التي لحقت بالمؤسسات الإعلامية والصحفية في محافظة تعز بسبب الحرب، قدمها الباحث والصحفي عبدالله المعمري.

 

ورصدت الورقة حجم الاضرار التي لحقت بكل من مؤسسة الجمهورية وإذاعة تعز ومكتب وكالة الانباء اليمنية سبأ والصحف الخاصة المتوقفة عن الصدور بسبب الحرب.

 

وطالبت الورقة الحكومة المعترف بها دوليا بإعادة بناء مؤسسة الجمهورية للصحافة والطباعة والنشر وإذاعة تعز واعادة نشاطهما بشكل عاجل للأهمية التي تمثلها المؤسستين في المعركة الوطنية.

 

ولخصت ورقة الصحفي تيسير السامعي الانتهاكات التي تعرض لها صحفيو تعز والتي تجاوزت 225 انتهاكا منذ بداية الحرب، تنوعت بين القتل والاصابة والاختطاف والاخفاء والاعتقال التعسفي والحرمان من الرواتب وتقييد حرية التنقل وقمع الأصوات الإعلامية.

 

وبحسب الورقة تصدر الحوثيين قائمة مرتكبي الانتهاكات بنسبة تجاوزت 90%، يليها قوات عسكرية حكومية وعصابات مسلحة.

 

وتناولت الصحفية آفاق الحاج واقع عمل الصحفيات في محافظة تعز في ظل الحرب، في ورقة تضمنت شهادتها على  حادثة مقتل الصحفي أحمد الشيباني برصاصة قناصة الحوثيين في 16 فبراير 2015م.

 

ورصد الدكتور منصور القدسي في ورقة بعنوان تعز في الإعلام.. الواقع والمأمول، التناول الإعلامي لقضايا تعز وتأثيره على صورة تعز لدى الخارج وانعكاسات ذلك على استحقاقات المحافظة التي تعاني من حصار الحوثيين وتجاهلها في مفاوضات السلام.

 

وطالب المشاركون في الندوة بالعمل لتعزيز قضايا تعز إعلاميا ومناصرتها والاستمرار في المطالبة بفك الحصار على المدينة وإيقاف قصف الحوثيين المستمر على احيائها السكنية، مشددين على ضرورة التكاتف الصحفي في سبيل الانتصار للمدينة وسكانها وانصافهم.

 

وأكد المشاركون على أهمية إيقاف الانتهاكات ضد الصحفيين واطلاق جميع الصحفيين المختطفين بشكل عاجل ودون قيد أو شرط.


Create Account



Log In Your Account