باحث سعودي يتهم الامارات بالوقوف وراء اغتيالات عدن واستقدام مرتزقة أجانب
السبت 06 مايو ,2023 الساعة: 12:55 مساءً
الحرف28 - متابعة خاصة

اتهم باحث سعودي دولة الامارات، بالوقوف وراء عمليات الاغتيالات التي ضرب العاصمة المؤقتة عدن خلال السنوات الماضية مستهدفة نحو 200 قيادي بينهم قيادات حزبية وسياسية وعسكرية وأمنية. 

وقال الباحث السياسي السعودي علي العريشي إن "هناك نحو 90 عملية اغتيال تم تنفيذها في ‎عدن منذ تحريرها استهدفت قادة المقاومة العدنية ورجال دين سلفيين وآخرين محسوبين على حزب الاصلاح" 

وأضاف في تغريدات على تويتر" : هناك حاوية مسدسات كاتم صوت سلمتها دولة اقليمية - اشارة إلى الامارات - للقيادي الموالي لها في عدن هاني بن بريك "( هـ ب ) والمتهم باغتيال 26 قيادي ورجل دين في عدن بحسب النائب العام". 

ووفقا للعريشي، فإن "مرتزقة حرب أمريكيين نفذوا عملية تفجير مقر حزب الاصلاح في ‎عدن باستخدام مدرعة تابعة لدولة اقليمية في عملية لا يمكن وصفها الا بالارهاب"، في اشارة للامارات. 

‏‎الهريشي، اعتبر" اليمن الجيوسياسي يمثل عمقاً استراتيجياً للمملكة العربية السعودية وسلطنة عمان، وأمنه مرتبط بالأمن القومي لهذين البلدين". 

وقال إن أية دولة أخرى تسعى بالمال أو بالاستغلال اللا قيمي للملفات اليمنية الشائكة والمعقدة بغرض بسط نفوذها في اليمن فهي تضع نفسها موضع العداء الصريح لهاتين الدولتين. 

ويأتي حديث العريشي هذا، في ظل مراشقات كلامية بين مغردين سعوديين واماراتيين، على الحرب في اليمن، واتهامات متبادلة بمحاولة كل بلد السيطرة على اليمن وثرواته وقراره السياسي. 



Create Account



Log In Your Account