شابة يمنية تطور أول تطبيق خاص بالتوحد في اليمن
الجمعة 11 أُغسطس ,2023 الساعة: 08:11 مساءً
الحرف28 - متابعة خاصة

تمكنت الشابة اليمنية "حماس أبو حاتم"، تبلغ من العمر 27 عاماً، من تطوير اول تطبيق خاص بالتوحد في اليمن. 

وقال البرنامج الانمائي التابع للامم المتحدة، ان تعاطف حماس التي تبحث عن التميز في قطاع التكنولوجيا، الذي يهيمن عليه الذكور في اليمن، مع النساء الأخريات وفهمها لنضالهن أدى بدون تردد إلى التفكير بشكل خلاق لريادة مناهج رقمية مبتكرة لمعالجة مرض التوحد في اليمن. 

بحسب البرنامج الانمائي التابع للامم المتحدة، طورت حماس، خريجة علوم الحاسوب من جامعة صنعاء تطبيقاً للهاتف المحمول يعمل بنظام أندرويد يسمى "طيف". 

تهدف حماس من خلال تطبيقها الى تزويد الأمهات بالمعرفة والمعلومات اللازمة للتعامل بنجاح مع أطفالهن المصابين باضطراب طيف التوحد (ASD). 

تم تقديم التطبيق "طيف" في برنامج القيادة الشابة السادس (YLP6) الذي نظمه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP)، ويساعد على تسهيل التشخيص المبكر للأطفال المصابين بالتوحد. تم تصميم سلسلة من الدراسات الاستقصائية والتمارين التي أجريت في الأشهر القليلة الأولى من حياة الطفل بالتشاور مع الأطباء والمهنيين الصحيين في طيف التوحد (ASD). ويمكن أن يساعد التطبيق الآباء على تحديد ما إذا كان من المحتمل أن يكون طفلهم مصاباً بالتوحد وإلى أي مدى قد يسجلون طيف التوحد. 

بينما كانت تأخذنا حماس في رحلتها الإبداعية، شاركت معنا التحديات التي واجهتها هي ونساء أخريات في العمل في قطاع طيف التوحد (ASD)، مشيرة إلى "الاصطدام بالحواجز الاجتماعية الغير مرئية". " حتى الان، لا يقبل الناس علانية فكرة عمل النساء في مجالات العلوم، التكنولوجيا، الهندسة، والرياضيات. إنهم يشككون في قدرتنا على تطوير التكنولوجيا ولا يفهمون تماما تطبيق التوحد أو أهميته." تقول حماس. 

في اليمن، التوحد غير مفهوم تماماً أو معروف على نطاق واسع، وهناك نقص في البيانات الموثوقة عن الأطفال المصابين بالتوحد. 

تقول حماس:" اضطراب طيف التوحد بين الأطفال مشكلة غير معروفة في اليمن، والأمهات دائماً ما يلاحظن ذلك أولا في أطفالهن. على الرغم من هذه التحديات، كانت أكثر تصميماً على تطوير التطبيق." 

تم مساعدة حماس في رحلتها الإبداعية من خلال المشاركة في برنامج القيادة الشابة السادس (YLP6)، حيث تلقت تدريباً لا يقدر بثمن في كتابة مقترحات المشاريع والتخطيط الاستراتيجي والتواصل مع الخبراء والشركاء. "أنا فخور جدا بكوني رائدة في تطبيق ASD ولست مندهشة من أن امرأة هي التي أنشأته. نحن أكثر وعياً باحتياجات أطفالنا وأكثر فهماً للنضالات التي نواجها جميعاً معهم. " 

بالحديث عن النساء في صناعة التكنولوجيا، تأسف حماس للعدد المحدود من النساء اللواتي لديهن الفرصة للمشاركة. وتشير إلى أنه "ينبغي إتاحة المزيد من الفرص الممنوحة للنساء" سواء في التدريب أو الدعم أو إمكانيات التمويل. على هذا النحو، ينعكس حماسها في الاعتزاز بالدعم الذي تلقته من الدكتور عبده الصنعاني – أخصائي التوحد والمستشار الرئيسي الذي شارك في إنشاء تطبيق "طيف."  

نصيحة حماس للنساء الأخريات في مجال التكنولوجيا هي الإيمان بأنفسهن وأفكارهن المبتكرة، بغض النظر عما يحدث. وتقول إنه لا ينبغي على النساء التركيز على التحديات التي يوجهنها، بل أن يواصلن التركيز والتصميم على مواصلة طريقهن. "على الرغم من الصعوبات التي أوجهها في الوضع الحالي في اليمن، ليس لدي أي خطة للتوقف أو الاستسلام. النساء لديهن أدوار مختلفة ويواجهن تحديات مختلفة لا يستطيع أحد سوانا حلها."  تقول حماس. 

وأطلق المكتب الإقليمي للدول العربية التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي برنامج القيادات الشابة (YLP) في عام 2015. 

يهدف برنامج القيادات الشابة إلى تمكين صناع التغيير ودعم الشابات والشبان لتصميم وتنفيذ حلول إنمائية مبتكرة ومؤثرة ومستدامة - سواء في شكل مؤسسات اجتماعية، أو منظمات غير ربحية، أو منظمات غير حكومية، أو مبادرات، أو حملات. يبني برنامج القيادات الشابة الشبكة الأكثر ديناميكية في المنطقة التي تعمل في تداخل الشباب والابتكار والتنمية المستدامة



Create Account



Log In Your Account