نقابة هيئة التدريس بجامعة صنعاء تدين "الاستهداف السافر المتكرر" من قبل الحوثيين لمنتسبي الجامعات
الإثنين 21 أُغسطس ,2023 الساعة: 05:21 مساءً
متابعات

أدانت نقابة أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم في جامعة صنعاء، الاستهداف الممنهج والسافر الذي يستهدف منتسبيها ومنتسبي الجامعات اليمنية الأخرى، من قبل الحوثيين. 

وقالت النقابة في بيان، إنها "تابعت الاستهداف الممنهج لمنتسبيها، ومنتسبي الجامعات اليمنية الأخرى من على المنابر الإعلامية وأخيرا منابر المساجد بصورة لا تنم إلا عن حالة الانحطاط الأخلاقي التي وصل إليها من يفترض بهم أنهم يحملون مشاعل الفضيلة والخلق الطيب ورقي الخطاب". 

وتداول ناشطون، على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطعا مصورا لخطيب جمعة لقيادي حوثي، تحدث فيها بالفاظ بذيئة ووصف دكاترة وأساتذة الجامعة بأنهم "أنجاس، ارذال، وسائل لهدم الأمة ومسخ الأمة". 

وأضافت النقابة: "إننا في نقابة أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم في جامعة صنعاء ندين بكل عبارات الإدانة هذا الاستهداف السافر، والذي تكرر كثيرا ضد منتسبي الجامعات اليمنية". واستنكرت بشدة كل الألفاظ النابية والعبارات البذيئة التي قيلت في بيت الله ضد أساتذة الجامعات. 

وأشارت إلى أن هذا الموقف المتطرف ضد الأكاديميين اليمنيين رغم قيامهم بواجباتهم وأعبائهم التدريسية على أكمل وجه، وحرصهم على استمرار العملية التعليمية رغم انقطاع رواتبهم، وتدهور وضعهم الاقتصادي والصحي. 

وتابعت: "إلا أن تضحيات أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم هذه تقابل من قبل البعض بالتطاول والنكران، واستخدام لغات فيها استعلاء وإساءة واستعداء تجاههم بشكل متكرر.. ويبدو أن صبرهم على توقف صرف مرتباتهم قد شجع البعض على الإساءة إليهم والتقليل من احترامهم، وهذا ما ترفضه النقابة جملة وتفصيلا". 

وحذرت النقابة في بيانها "من استمرار هذه الحملات التي تسيء إلى أعضاء هيئة التدريس بالجامعات اليمنية وتنال منهم من أجل تشويه صورهم أمام المجتمع اليمني وإثارته ضدهم".

وأكدت "بأنها تحتفظ بحقها القانوني في ملاحقة كل من يسيء إلى منتسبيها بكافة السبل، بما في ذلك اللجوء إلى القضاء وفقا للقوانين المتعلقة بالقذف والسب والتشهير، وبما يضمن رد الاعتبار لأعضاء الهيئة التدريسية في جامعة صنعاء والجامعات اليمنية الأخرى".


Create Account



Log In Your Account