تعز... صحفيون ومحامون وناشطون يطلقون حملة "كشف الحقيقة" لمناصرة قضية اغتيال المسؤول الأممي "حميدي"
الأحد 03 سبتمبر ,2023 الساعة: 07:58 مساءً
الحرف28 - خاص

اطلق  صحفيون ومحامون وناشطون مدنيون، حملة تحت مسمى "كشف الحقيقة"، لمتابعة قضية اغتيال مدير برنامج الغذاء العالمي في تعز مؤيد حميدي، والذي قتل على يد مسلحين في مدينة التربة جنوبي تعز، في يوليو الماضي. 

وحسب منظمو الحملة فإن حملة المناصرة القانونية والحقوقية "كشف الحقيقة" والدفع بها إلى مساحات الفعل والتأثير المدني تهدف إلى معرفة المتورطين في جريمة قتل الموظف الأممي الرفيع في برنامج الغذاء العالمي السيد "مؤيد حميدي" في منتصف نهار الجمعة 21 يوليو الماضي. 

وتسعى الحملة إلى معرفة دوافع اغتيال الموظف الأممي وبالاخص دوافع اغتياله في مدينة التربة الحاضنة لمكاتب منظمات العمل الإنساني الدولية والمحلية. 

وأكد منظمو الحملة ان الحملة التطوعية هذه "تنطلق كمنصة مدنية لحشد وترتيب الأدوار والمساهمات الطوعية لمنظمات المجتمع المدني والإعلام والفاعلين المجتمعيين للعمل معاّ لما من شأنه أن يحقق الجزاء العادل الذي يستحقه قاتل مؤيد حميدي،  وجبر الأضرار الإنسانية التي تداعت عن الجريمة الإرهابية المدان". 

وتتمثل رسالة الحملة في "حشد وترتيب أوسع وأمثل الأدوار والمساهمات المجتمعية المكملة والمساندة لأدوار السلطات اليمنية المعنية بتنفيذ القانون وتطبيق العدالة في قضية مؤيد حميدي، واستعادة سمعة "تعز" ومكانتها الثقافية والمدنية كنموذج جاذب لبرامج التنمية والعمل الإنساني وطارد للإرهاب". 

وتسعى الحملة إلى التأكد من مدى امتثال سلطات الضبط والتحقيق والقضاء اليمنية لأحكام القانون اليمني النافذ ومواثيق حقوق الإنسان المصادق عليها اليمن، ومدى تطبيقها في كل إجراءات ومراحل سير القضية، والتصدي الحقوقي والقانوني لأي انحراف أو خلل. 

كما تسعى إلى رصد وتقييم ومعالجة الأثار والأضرار التي لحقت بالمجتمع، والقيود والعوائق التي عادت لتعترض خطة الاستجابة الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن، جراء جريمة اغتيال حميدي. 

    



Create Account



Log In Your Account