في يومهم العالمي... نقابة المعلمين تجدد مطالبتها للحوثيين بصرف المرتبات وإطلاق سراح المختطفين
الجمعة 06 أكتوبر ,2023 الساعة: 07:02 مساءً
الحرف28 - متابعة خاصة

جددت نقابة المعلمين اليمنيين، مطالبتها للمليشيا الحوثية بصرف المرتبات المتوقفة منذ اغسطس 2016، داعية في الوقت ذاته الحكومة إلى زيادة أحور المعلمين بما يكفل لهم حياة كريمة وآمنة. 

ودعت النقابة في بيان لها بمناسبة اليوم العالمي للمعلم الذي يصادف 5 أكتوبر، المجتمع الدولي والمنظمات المهتمة بالتعليم وحقوق الإنسان، بالضغط على مليشيا الحوثي لصرف مرتبات المعلمين في مناطق سيطرتها بصورة عاجلة. 

وقالت النقابة في البيان إن المعلمين في مناطق سيطرة المليشيا الحوثية يعيشون وضعاً مأساويا بئيسا، جراء انقطاع مرتباتهم منذ 7 سنوات. . 

وجاء في البيان "تمر مناسبة اليوم العالمي للمعلم والمعلم اليمني يعيش منذ أكثر من سبع سنوات بدون مرتبات كحالة فريدة من نوعها على مستوى العالم بما تحمله من معاناة مريرة ومشقة بالغة الأثر على المعلم اليمني وأفراد أسرته وما يحتاجونه من متطلبات ضرورية وأساسية للعيش والحياة الكريمة". 

وأضاف البيان "إن المعلمين والمعلمات في اليمن يشاركون زملائهم عبر العالم هذه المناسبة العزيزة ولكن في ظل واقع مأساوي بئيس دون أن تظهر أمامهم نقطة ضوء للخروج من هذا النفق المظلم الذي طال أمده". 

وأكدت أن "المعلم اليمني وبسبب الحالة الراهنة والوضع الطارئ الذي يمر جراء الأزمة التي تعيشها اليمن منذ تسع سنوات أصبح يعيش خارج دائرة الاهتمام وتُنتقص يوما بعد يومه حقوقه التي كفلها الدستور وأقرتها القوانين والمواثيق الدولية والمحلية". 

كما دعت للحكومة، الحكومة الشرعية إلى زيادة رواتب المعلمين بما يضمن لهم حياة كريمة وآمنة تمكنهم من أداء رسالتهم المقدسة، وأن تولي المعلم اليمني كل اهتمامها وتمنحه كامل مستحقاته المادية. 

وطالبت أطراف الصراع في البلاد "بتحييد العملية التعليمية والمعلمين عن الصراعات والحروب وآثارها المدمرة، وسرعة إطلاق سراح جميع المعلمين والتربويين المختطفين، وعلى رأسهم النقابي البارز الأستاذ (سعد النزيل) نقيب المعلمين بأمانة العاصمة صنعاء المختطف في سجون مليشيا الحوثي". 



Create Account



Log In Your Account