منظمة حقوقية تحمل مليشيا الحوثي مسؤولية تدهور الحالة الصحية لرئيس نادي المعلمين بصنعاء
الجمعة 24 نوفمبر ,2023 الساعة: 04:59 مساءً
متابعات

حملت منظمة سام للحقوق والحريات،  مليشيا الحوثي الانقلابية مسؤولية تدهور الحالة الصحية لرئيس نادي المعلمين اليمنيين أبو زيد الكميم، في سجن الأمن والمخابرات بصنعاء. 

وقالت المنظمة في بيان لها أصدرته اليوم الجمعة، إن "جماعة ‎الحوثي تتحمل المسؤولية الكاملة عن تدهور الحالة الصحية لرئيس نادي المعلمين اليمنيين "أبو زيد الكميم" المختطف في سجون الجماعة الحوثي منذ أكتوبر الماضي". 

وشددت المنظمة على أن استمرار احتجاز الكميم، دون مبرر قانوني يُحمل الجماعة المسئولية الكاملة عن حياته. 

وأصافت سام، أنها "تلقت معلومات مؤكدة حول تدهور الحالة الصحية ل "الكميم" بشكل خطير منذ نهاية الأسبوع الماضي والذي تم وضعه في أحد أقبية سجون الجماعة بصنعاء".

وأوضحت منظمة سام، أن الكميم دخل بغيبوبة تامة، وتم نقله لمستشفى الكويت ولا يزال بحالة فقدان الوعي منذ خمسة أيام. 

في حين ذكر أحد المقربين منه خلال تواصله مع المنظمة بأن الكميم أبلغ عائلته بأن هناك نية جادة لقتله وبأن جماعة ‎الحوثي تلفق له التهم لمجرد أنه طالب بزيادة مرتبات المعلمين وتحسين أوضاعهم، وفقا للمنظمة. 

ودعت سام، جماعة الحوثي بالإفراج الفوري ودون اشتراطات عن "الكميم" والقيادات النقابية.

وأكدت أن تكرار مثل هذه الحوادث يناقض ما تُصرح به الجماعة حول التزامها بالقواعد القانونية، ويعزز من تصاعد الانتهاكات بدلًا من أن تكون تلك القوات هي مصدر الأمان والحماية للمواطنين اليمنيين.


Create Account



Log In Your Account