عدن.. التيار الوطني للتصحيح يناقش مع هيئة الفساد عدد من القضايا
الأربعاء 29 نوفمبر ,2023 الساعة: 08:15 مساءً
متابعات

عقد رئيس اللجنة التحضيرية للتيار الوطني للتصحيح والبناء، باسم فضل الشعبي، ومعه الشيخ عبدالخالق الغماري، ونعمت عيسى، عضوا اللجنة، الاربعاء، لقاء مع رئيسة الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد، القاضية افراح بادويلان، في العاصمة المؤقتة عدن. 

وناقشا الطرفان عدد من القضايا الهامة المتعلق بمكافحة الفساد، وتوحيد الجهود فيما يتعلق بهذا الجانب، من أجل اعادة تصحيح الأوضاع في عدن ومختلف المحافظات المحررة الأخرى. 

وقدم رئيس اللجنة التحضيرية للتيار الوطني للتصحيح والبناء، باسم فضل الشعبي، شرحا مفصلا عن الجهود المبذولة للاعداد والترتيب لإشهار التيار خلال الأسابيع القادمة، وعن النشاط المبذول خلال الفترة الماضية من تشكيل اللجنة التحضيرية، لاسيما فيما يتعلق بملف الكهرباء في عدن، وتحريك الملف لدى النائب العام وأمام الأجهزة الرقابية. 

كما قدم شرحا موجزا عن أهداف التيار ورؤيته، مشيرا إلى أن فكرة تأسيس التيار نبعت من حاجة عدن بدرجة رئيسية والمحافظات الأخرى، لعملية تصحيح واسعة للاوضاع المتردية التي تعيشها. 

وقالت القاضية افراح بادويلان، إن "مهمة هيئة مكافحة الفساد كبيرة وعظيمة، لكننا نفتقد للارادة السياسية الداعمة والمساندة التي تمكن الهيئة من العمل بشكل طبيعي واكثر فاعلية". 

وأشارت بادويلات، إلى أنها تقدمت بعدة مقترحات لتفعيل عمل الهيئة في مؤسسات الدولة ومن أبرزها تفعيل إدارات الرقابة الداخلية في الوزارات والمؤسسات الحكومية المختلفة على أن تربط هذه الادارات بصورة مباشرة بهيئة مكافحة الفساد ماليا وإداريا. 

وتطرقت بادويلان للحديث عن شحنة النفط الملوثة الأخيرة التي وصلت إلى عدن، قائلة: "اننا لا نهدف للاضرار بسمعة شركة مصافي عدن الوطنية، وانما هناك عمليات متكررة للشحنات الملوثة التي تصل عدن ويتم معالجتها في المصافي وهذا يفترض ان لا يتم، لأن الكثير من هذه الشحنات يبقى ضررها قائم وتؤثر بشكل سلبي وخطير على الات ومحطات الدولة. 

وقالت: لدينا تواصل مع النائب العام، كل التقارير والشكاوي التي تصل الينا والمتعلقة بقضايا الفساد نقوم باحالتها الى النيابة العامة وهي المعنية بالتحقيقات والاحالات للقضاء. 

وفيما يتعلق بملف الأراضي، أكدت بادويلان أنه لم يصلها اية شكاوي فيما يتعلق بملف الأراضي ما عدا فيما يتعلق بحديقة عدن الواقعة في منطقة العريش بخور مكسر، والتي ما تزال الهيئة تحقق فيها حد تأكيدها. 


Create Account



Log In Your Account