تقرير الخبراء يكشف عن تعرض أطفال ونساء لعنف جنسي بانتظام في سجون مليشيا الحوثي
الخميس 30 نوفمبر ,2023 الساعة: 12:26 مساءً
متابعات الحرف 28

كشف تقرير خبراء مجلس الأمن الدولي المعني باليمن، عن رصد حالات عنف جنسي ضد أطفال ونساء بانتظام في مرافق ومحتجزات مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران. 

و قال التقرير، الذي أصدر أمس والمكون من 314 صفحة، أنه حصل على بلاغات وتقارير مؤكدة لحالات عنف جنسي وجنساني في أماكن الاحتجاز وعبر الانترنت، معظمها نسبت لجماعة الحوثي. 

وأضاف التقرير، أنه أبلغ عن عدة حالات عنف جنسي ارتكبها الحوثيون ضد فتيان صغار في مرافق الاحتجاز أو مراكز الشرطة، وتلقى تقارير عن "ارتكاب عنف جنسي ضد رجال ونساء في مرافق الاحتجاز، كوسيلة للتعذيب في المقام الأول يعزى عموما إلى الحوثيين". 

وأشار التقرير إلى أن العنف الجنسي الذي وثقه فريق الخبراء شمل "حالات الاغتصاب وغيره من أشكال العنف الجنسي ضد الرجال والنساء والأطفال". 

ولفت إلى أن الإبلاغ عنها ظل "ناقصا بشدة لأسباب ترجع في المقام الأول إلى الوصم المرتبط بهذه الانتهاكات". 

ووثق التقرير "انتهاكات اغتصاب ترتكب بصورة منهجية من جانب عصابات الاتجار بالأشخاص المرتبطة ببعض أطراف النزاع ضد المهاجرين، بمن فيهم طالبي اللجوء واللاجئين من القرن الأفريقي أساسا". 

ورصد فريق الخبراء "ارتكاب عنف جنساني مرتبط بالإنترنت، لاسيّما من قبل الحوثيين، من خلال التحرش بالناشطات والتشهير بهن، بما في ذلك المغتربات منهن". 

وقال إن فريقه وثق العديد من الانتهاكات في الاحتجاز التعسفي والاخفاء القسري وتعذيب وسوء معاملة بما في ذلك ضد المهاجرين والأطفال والعنف الجنسي، مؤكداً أن معظم تلك الانتهاكات نُسبت إلى الحوثيين. 

وأكد التقرير أن الحوثيين يحتجزون أطفالا لا تتجاوز أعمارهم 13 عاما في قضايا أخلاقية وقضايا سياسية، مشيرا إلى أن هؤلاء الأطفال يتقاسمون الزنازين مع سجناء بالغين ويتعرضون في مركز شرطة الأحمر بصنعاء للإغتصاب بانتظام.

التقرير  أكد أيضا إقامة الحوثيين مخيمات صيفية مفتوحة، للفتيان والفتيات الذين تتراوح أعمارهم بين 6 سنوات و12 سنة، ومخيمات صيفية نموذجية للفتيان والفتيات الذين تراوح أعمارهم بين 6 سنوات و17 سنة.


Create Account



Log In Your Account