مليشيا الحوثي تصدر حكما بإعدام ناشطة حقوقية "تعزيرا" والأمريكي للعدالة يدعو للإفراج عنها فورا
الثلاثاء 05 ديسمبر ,2023 الساعة: 01:41 مساءً
متابعات الحرف 28

أصدرت مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، اليوم الثلاثاء، حكما بالإعدام تعزيرا، بحق الناشطة فاطمة العرولي، بتهمة التخابر لصالح دولة الإمارات. 

وقضى حكم المحكمة الجزائية الإبتدائية المتخصصة بصنعاء (التابعة للحوثيين) بإدانتها بالتهمة المنسوبة إليها في قرار الإتهام ومعاقبتها بالإعدام تعزيرا. 

وكانت مليشيا الحوثي قد اخطفت الناشطة العرولي، في أغسطس 2022 ، أثناء مرورها بحاجز تفتيش في تعز بعد عودتها من الإمارات بعد زيارة قامت بها لأهلها ومكوثها هناك، حيث تم اخفائها في سجن انفرادي لثمانية أشهر قبل أن تقدمها لمحاكمة جائرة بتهمة التخابر. 

بدوره، عبر المركز الأمريكي للعدالة (ACJ)، عن بالغ قلقه وإدانته من الحكم الصادر عن إحدى المحاكم التابعة لجماعة الحوثي بحق الناشطة "فاطمة العرولي" بالإعدام "تعزيرًا"، ودعا جماعة الحوثي، للإفراج الفوري عن الناشطة المختطفة في سجونها بالعاصمة صنعاء. 

وقال المركز الأمريكي للعدالة، في بيان له، إنه وفقًا لمتابعته فقد واجهت الناشطة "العرولي" محاكمة غير عادلة  حيث تم منع محاميها من الترافع عنها أكثر من مرة وقامت بملاحقتهم. 

وأشار إلى أنه "أسندت لها تهم لا أساس لها من الصحة، حيث أصرت الجماعة على اتهام الناشطة "بالتخابر مع التحالف العربي بقيادة السعودية، وإعانة العدوان ورفع إحداثيات عن مواقع الجيش واللجان الشعبية". 

الجدير بالذكر، أنّ الناشطة "العرولي" ترأس منظمة الموئل للتنمية الحقوقية ورئيسة مكتب قيادات المرأة العربية باليمن التابع لجامعة الدول العربية، وكانت موظفة برئاسة الجمهورية. 

وكرر المركز الأمريكي للعدالة (ACJ) إدانته ورفضه للحكم الصادر بحق الناشطة "العدولي" من قبل المحاكم التابعة لجماعة الحوثي، مطالبا بالإفراج الفوري عنها وغير المشروط، وعن جميع المعتقلات لدى الجماعة، مؤكدا على أن محاكمة الناشطة شهدت العديد من المخالفات التي تنتهك شروط المحاكمة العادلة التي ينص عليها القانون.




Create Account



Log In Your Account