في اليوم الـ63 للعدوان على غزة.. الاحتلال يكثف القصف على القطاع والقسام تدمر 21 آلية عسكرية وتستهدف قوات راجلة
الجمعة 08 ديسمبر ,2023 الساعة: 09:30 مساءً
متابعات الحرف 28

كثف جيش الاحتلال الإسرائيلي قصفه للمناطق السكنية بقطاع غزة، في اليوم الـ63 من العدوان، وارتكب مجازر جديدة استشهد فيها العشرات في رفح وخان يونس ومدينة غزة وجباليا. 

وأكدت وزارة الصحة بغزة أن الحصيلة الإجمالية لشهداء العدوان الإسرائيلي تجاوزت 17 ألفا، وأن عدد المصابين ارتفع إلى 46 ألفا. 

وبينما أقر جيش الاحتلال بمقتل ضابطين خلال المعارك الدائرة مع المقاومة في شمال وجنوب القطاع، أعلنت كتائب عز الدين القسام مقتل جندي أسير خلال محاولة إسرائيلية "فاشلة" لاستعادته. 

وقال المتحدث باسم كتائب القسام أبو عبيدة، في بيان، إن مجاهدي القسام تمكنوا خلال الـ24 ساعةً الأخيرة من تدمير 21 آليةً عسكريةً كليًا أو جزئياً في كافة محاور القتال في قطاع غزة. 

وأضاف أنهم أفشلوا محاولة لتحرير الجندي الأسير "ساعر باروخ" أدت إلى مقتله إضافة إلى مقتل وإصابة عدد آخر من الأسرى الصهاينة بسبب القصف الهمجي لمناطق غزة. 

وأشار إلى أن المجاهدين استهدفوا القوات والآليات الصهيونية المتوغلة في أماكن التمركز والتموضع بالقذائف المضادة للتحصينات والعبوات المضادة للأفراد واشتبكوا معها من مسافة صفر وأوقعوا فيها قتلى وإصابات بشكل محقق. 

ولفت أيضا إلى أن مقاتلي القسام، قاموا بتفجير عدد من فتحات الأنفاق والمنازل في جنود العدو، كما دكوا التحشدات العسكرية بقذائف الهاون والصواريخ قصيرة المدى، ووجهوا رشقات صاروخية مكثفة نحو  "تل أبيب" وأهداف أخرى، وفقا لبيان ابو عبيدة، الذي نشر على قناة الكتائب في التلجرام. 

ومساء أمس الخميس، أعلنت "كتائب القسام"، في بيان، "تدمير 135 آلية عسكرية للاحتلال كليا أو جزئيا خلال الـ72 ساعة الماضية في كافة محاور القتال بقطاع غزة. 

ومنذ 7 أكتوبر الماضي، يشن جيش الاحتلال حربا مدمرة وحصارا خانقا على كافة أنحاء قطاع غزة، خلفت 17 ألفا و487 شهيدا، و46 ألفا و480 مصابا، وتسببت في دمار هائل بالبنية التحتية و"كارثة إنسانية غير مسبوقة"، بحسب مصادر رسمية فلسطينية وأممية.


Create Account



Log In Your Account