الاحتلال يعدم شابا فلسطينيا خلال عملية اعتقاله في الضفة الغربية
السبت 09 ديسمبر ,2023 الساعة: 04:03 مساءً
متابعات

أعدمت قوات الاحتلال، اليوم السبت، الشاب ساري يوسف عمرو (25 عامًا) من دورا/الخليل، بعد أن أطلقت النار عليه في منزله، واعتقلته هو وشقيقه صهيب، وفقا لنادي الأسير الفلسطيني. 

وقال نادي الأسير، في بيان له، اطلع عليه الحرف 28،  إن الاحتلال يواصل احتجاز جثمان الشاب حتّى الساعة. 

ونقل النادي عائلة الشهيد، أن قوات الاحتلال اقتحمت منزله، ومنزل عائلته فجر اليوم، وأطلقت الرصاص، وفجرت الأبواب، إلى جانب تدمير وتخريب منازل العائلة، ومصادرة الأموال، واعتقاله بعد إصابته هو وشقيقه، وهو أب لطفلة. 

وأوضح نادي الأسير، أنّ عمليات الإعدام الميداني شكّلت وما تزال أبرز الجرائم التي انتهجها الاحتلال على مدار عقود طويلة، إلا أنّه استعادها بقوة منذ العام الماضي. 

وخلال العام الجاري مع تصاعد عمليات المقاومة، لتصل إلى ذروتها بعد السابع من أكتوبر، بما فيها عمليات الإعدام بحقّ  المواطنين اثناء حملات الاعتقال في الضّفة.


Create Account



Log In Your Account