هيئة البث العبرية: رئيس الانتقالي مستعد للتصدي لصواريخ الحوثيين مقابل اعتراف "تل أبيب" بانفصال الجنوب
الإثنين 11 ديسمبر ,2023 الساعة: 04:32 مساءً

قالت وسائل إعلام إسرائيلية، الأحد, إن رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، عيدروس الزبيدي، أبدى اهتماماً بالتنسيق مع تل أبيب للرد على هجمات الحوثيين في البحر الأحمر، مقابل الاعتراف بانفصال الجنوب. 

وذكرت هيئة البث الإسرائيلية "Kan"، أن الزبيدي اجتمع مؤخراً بمسؤولين محليين ومع مسؤولين في الإمارات وآخرين أمريكيين لبحث التعامل مع تصعيد الحوثيين المقربين من إيران، وتمكنت صواريخهم من منع السفن التجارية من الوصول إلى إسرائيل. 

من جهته، قال الصحفي الإسرائيلي، روعي كايس، إن الزبيدي مهتم بتلقي الدعم الإسرائيلي والدولي، للحد من هجمات الحوثيين في البحر الأحمر. 

وفقاً لكايس، فإن الزبيدي قال قبل أيام خلال أحد اجتماعاته، إن القوات في جنوب اليمن تستعد للعب دور مركزي في تأمين طريق الشحن في البحر الأحمر مع الشركاء الإقليميين والدوليين. 

كما نقل الصحفي الإسرائيلي عن مصدر في المجلس الانتقالي الجنوبي قوله، إنه "إذا اعترفت إسرائيل بحقنا في تقرير المصير في جنوب اليمن، فستجدون حليفاً في الميدان ضد التهديد الحوثي". 
 
فيما كان رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي، تساحي هنجبي قال، الأحد، إن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو أبلغ الرئيس الأمريكي جو بايدن، والمستشار الألماني أولاف شولتز، بأنهما إذا لم يتحركا ضد هجمات الحوثيين في البحر الأحمر، فإن إسرائيل ستضطر إلى التحرك عسكرياً. 

بينما قال مسؤول إسرائيلي إن تل أبيب قررت إنشاء وحدة استخباراتية خاصة، تركز على التهديدات القادمة من جماعة الحوثيين في اليمن، وفق ما ذكرته صحيفة "haaretz" الإسرائيلية، السبت 9 ديسمبر/كانون الأول. 

أضاف المسؤول أن تل أبيب تعتبر التهديد الحوثي في اليمن خطيراً جداً على إسرائيل، موضحاً أنه إذا تسبب صاروخ من اليمن في أضرار وقتل في إسرائيل فسيكون من الصعب عدم الرد. 

وفقاً للصحيفة فقد قال مسؤولون كبار في المؤسسة الأمنية الإسرائيلية إن المعلومات الاستخبارية التي تمتلكها إسرائيل تؤكد التقييمات التي تفيد بأن قادة إيران يحثون الميليشيات الإقليمية الخاضعة لسيطرتها على زيادة هجماتها ضد إسرائيل. 

أضاف المسؤولون أن هناك قلقاً كبيراً في الأوساط الأمنية والاستخباراتية الإسرائيلية من هجمات الحوثيين في البحر الأحمر مؤخراً.  

كما أضافوا أنه في السنوات الأخيرة توقعت المخابرات الإسرائيلية أن الحرب المقبلة ستكون تلك التي ستخوضها إسرائيل على عدة جبهات، بمن في ذلك الحوثيون في اليمن، ووكلاء إيران في المنطقة. 

نقلا عن عربي بوست 


Create Account



Log In Your Account