العدوان على غزة... المقاومة تكبد الاحتلال المزيد من الخسائر وواشنطن تتحدث عن مرحلة جديدة من الحرب
الجمعة 15 ديسمبر ,2023 الساعة: 08:55 مساءً
الحرف28 - متابعات خاصة

في بداية اليوم الـ70 من العدوان على غزة، تكبّد الجيش الإسرائيلي المزيد من الخسائر البشرية في معارك جنوبي القطاع، بعد أن تعرض في اليوم السابق لضربات من المقاومة، إذ أكدت كتائب القسام قتل 36 جنديا إسرائيليا وإصابة العشرات خلال 72 ساعة. 

كما أعلنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) قصفها مدينة القدس المحتلة برشقة صاروخية "ردا على المجازر الصهيونية في حق المدنيين". 

وأضافت القسام أنها استهدفت غرفة القيادة الميدانية لقوات الاحتلال الإسرائيلي في منطقة جحر الديك وسط قطاع غزة بصواريخ "رجوم" وقذائف الهاون. 

من جانبه، اعترف جيش الاحتلال الإسرائيلي على لسان متحدثه الرسمي، بدفع الجيش الصهيوني ثمنا باهظا في غزة. 

وقال "لسوء الحظ علينا دفع ثمن من الدماء لتحقيق أهدافنا والأمر لن يكون سهلا (..) وحماس لا تزال تمتلك قدرات قتالية وقدرة على إطلاق الصواريخ". 

وأضاف  "منذ البداية قلنا إن المعركة ستكون صعبة وطويلة"، وتابع "هناك جيوب لحماس في شمال قطاع غزة والقتال لم ينته هناك". 

وحول استعادة الرهائن، قال متحدث جيش الاحتلال إن استعادة الرهائن عسكريا تحد هائل ومهمة صعبة للغاية. 

وبالتوازي مع استمرار المعارك في محاور عدة، واصل الاحتلال استهداف المدنيين، إذ قصف مدرسة في خان يونس تؤوي نازحين، مما أسفر عن استشهاد وإصابة العشرات، كما واصل التصعيد في الضفة الغربية، إذ نفذ عمليات اقتحام وحملات اعتقال جديدة. 

في السياق، أعلنت قناة الجزيرة إصابة مراسلها وائل الدحدوح ومعه مصور القناة سامر أبو دقة بجروح جراء شظايا صاروخ أطلقته طائرة استطلاع إسرائيلية، أثناء تغطيتهما قصفا استهدف مدرسة في خان يونس جنوبي قطاع غزة. 

وأوضح مراسل الجزيرة في غزة، أن المصور سامر أبو دقة مصاب وملقى على الأرض ومحاصر داخل مدرسة "فرحانة" ولم ينقل للمستشفى بعد، وأن الطاقم الطبي لم يتمكن من إجلاء الجرحى في القصف الإسرائيلي للمدرسة مع استمرار أصوات انفجارات قرب المدرسة. 

سياسيا، قال مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان إن الحرب على غزة ستدخل مرحلة جديدة تركز على استهداف قيادات حركة حماس



Create Account



Log In Your Account