سبع شركات شحن تعلق عملياتها عبر البحر الأحمر وتوقعات بارتفاع أسعار الشحن
الإثنين 18 ديسمبر ,2023 الساعة: 03:18 مساءً
متابعات

أعلنت سبع شركات شحن توقيف مؤقتا جميع شحنات الحاويات عبر البحر الأحمر في أعقاب الهجمات على السفن التجارية في المنطقة.  

وهذه الشركات هي: مجموعة الشحن الفرنسية (سي.إم.إيه - سي.جي.إم)، وهاباج لويد الألمانية، وإيه.بي مولر-ميرسك الدنمركية، واورينت اوفرسيز كونتينر لاين، وبريتش بتروليوم النفطية،  وإيفرجرين التايوانية، بالإضافة شركة الشحن البحري التايوانية يانج مينج. 

وقالت شركة بريتش بتروليوم، النفطية، الاثنين إنها تعلق جميع عمليات النقل عبر البحر الأحمر مؤقتا بعد الهجمات التي شنتها جماعة الحوثي مطلع الأسبوع.  

وأضافت الشركة في بيان "سلامة وأمن موظفينا وأولئك الذين يعملون نيابة عنا تمثل أولوية لشركة بريتش بتروليوم.  

وتابعت قائلة "في ضوء تدهور الوضع الأمني للشحن في البحر الأحمر قررت شركة بريتش بتروليوم تعليق جميع عمليات المرور عبر البحر الأحمر مؤقتا".  

والسبت، أوقفت شركة اورينت اوفرسيز كونتينر لاين قبول البضائع من وإلى إسرائيل حتى إشعار آخر بسبب مشاكل تشغيلية، حسبما ذكرت شركة الشحن المملوكة لشركة أورينتال أوفرسيز (إنترناشيونال) المحدودة ومقرها هونج كونج.  

فميا قالت شركة إيه.بي مولر-ميرسك الدنمركية يوم 15 ديسمبر الجاري، إنها ستوقف جميع شحنات الحاويات عبر البحر الأحمر حتى إشعار آخر وذلك في أعقاب "حادث وشيك" تعرضت له سفينتها ميرسك جبل طارق في اليوم السابق.  

وقالت الشركة إن السفينة استُهدفت بصاروخ أثناء سفرها من صلالة بسلطنة عمان إلى جدة بالمملكة السعودية.  

كما قالت شركة شحن الحاويات الألمانية هاباج لويد يوم 15 ديسمبر، إنها تدرس ما إذا كانت ستوقف الإبحار عبر البحر الأحمر بعد ساعات من الإبلاغ عن تعرض إحدى سفنها لهجوم.  

وأصاب مقذوف يعتقد أنه طائرة مسيرة سفينتها "الجسرة" أثناء إبحارها بالقرب من الساحل اليمني. ولم يصب أي من أفراد الطاقم.  

وقالت مجموعة الشحن الفرنسية (سي.إم.إيه - سي.جي.إم) يوم 16 ديسمبر الجاري، إنها أوقفت مؤقتا جميع شحنات الحاويات عبر البحر الأحمر في أعقاب الهجمات على السفن التجارية في المنطقة. 

وأفادت شركة شحن الحاويات التايوانية إيفرجرين يوم الاثنين أنها قررت التوقف مؤقتا عن قبول البضائع الإسرائيلية بأثر فوري وأصدرت تعليمات لسفن الحاويات التابعة لها بتعليق الملاحة عبر البحر الأحمر حتى إشعار آخر. 

وأضافت إيفرجرين أن السفن الموجودة في الخدمات الإقليمية لموانئ البحر الأحمر ستبحر إلى المياه الآمنة القريبة وتنتظر إشعارا آخر، بينما سيتم إعادة توجيه سفن الحاويات التي من المقرر أن تمر عبر البحر الأحمر حول رأس الرجاء الصالح لمواصلة رحلاتها إلى الموانئ.

فيما قالت شركة الشحن البحري التايوانية يانج مينج يوم الاثنين إنها ستحول مسار سفنها المبحرة عبر البحر الأحمر إلى رأس الرجاء الصالح خلال الأسبوعين المقبلين في ظل تصاعد الهجمات على السفن. 

وأضافت في إشعار للعملاء "بالنسبة لسفننا التي تبحر حاليا أو من المحتمل أن تبحر عبر منطقة بحرية شديدة الخطورة في الأسبوعين المقبلين، فقد تقرر تحويلها فورا إلى رأس الرجاء الصالح أو الانتظار في مكان آمن". 

وقالت "سنواصل مراقبة الوضع عن كثب في المنطقة عالية المخاطر، وسنجري تعديلات فورية للتكيف فيما يتعلق بسفننا ومساراتنا استجابة للتغيرات في الوضع، مما يضمن سلامة النقل". 

كما قالت مجموعة فرونت لاين لناقلات النفط ومقرها النرويج يوم الاثنين إن سفنها ستتجنب المرور عبر البحر الأحمر وخليج عدن في الفترة المقبلة بسبب الهجمات على السفن في المنطقة، مما يؤدي إلى زيادة الأسعار التي يجب على العملاء دفعها مقابل نقل النفط الخام. 

وقال لارش بارشتا المدير التنفيذي للشركة لرويترز "أقساط التأمين ضد مخاطر الحرب آخذة في الارتفاع بشكل طبيعي، لكن مع إعادة توجيه السفن إلى مسار يمر حول أفريقيا، ستصبح إمدادات الشحن أقل لأن الشحنات تبحر لفترة أطول. وهذا من شأنه أن يضع الأسعار تحت ضغط صعودي قوي".


Create Account



Log In Your Account