الحكومة تستعرض أبرز خسائر البلاد جراء الحرب وتؤكد تدهور قطاع الخدمات
الثلاثاء 19 ديسمبر ,2023 الساعة: 04:15 مساءً

أكدت الحكومة الشرعية ان اليمن تواجه تحديات سياسية وأمنية ومؤسسية نتيجة الصراع الذي طال امده ويدخل عامه التاسع بسبب الانقلاب الحوثي على الشرعية ومخرجات الحوار الوطني. 

وأوضحت الحكومة على لسان وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور واعد باذيب، اليوم، خلال كلمة له في الحلقة النقاشية حول الرؤية العربية للعام 2045م، ان الاقتصاد خسر  الكثير من المنجزات الاقتصادية والفرص وشحة الايرادات العامة وخاصة بعد توقف تصدير النفط نتيجة الضربات الحوثية على موانئ انتاج النفط وارتفاع المديونية الخارجية . 

وذكر الوزير أن متوسط دخل الفرد باليمن تراجع بحوالي 60 بالمائة  فضلاً عن تدهور قطاع الخدمات وتفاقم الازمة الانسانية والفقر الذي وصل الى 80 بالمائة من السكان وإنعدام الأمن الغذائي والتحديات المتعلقة بالاضرار في البنية التحتية نتيجة الحرب 

وأكد الوزير تضرر 49 بالمائة من أصول قطاع الطاقة وحوالي 38 بالمائة من الأصول قطاعِ المياه والصرف الصحي. 

كما تعرضت حوالي 29 بالمائة من إجمالي شبكة الطرق الداخلية في المدن اليمنية لأضرار كلي او جزئي، وفق باذيب.

تشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن 80٪ من السكان في اليمن البالغ عددهم 32 مليون نسمة، يحتاجون لشكل من أشكال المساعدة، بينهم 16 مليون بحاجة لمساعدات غذائية.


Create Account



Log In Your Account