العدوان على غزة.. المقاومة تواصل توجيه الضربات للاحتلال والأخير يكثف جرائمه بحق المدنيين
الأحد 24 ديسمبر ,2023 الساعة: 09:43 مساءً
الحرف28 - متابعات خاصة

في اليوم الـ79 من العدوان الإسرائيلي على غزة، تواصل المقاومة ضرباتها الموجهة للاحتلال، مكبدة اياها خسائر بشرية ومادية كبيرة. 

وقال ابو عبيدة الناطق العسكري باسم كتائب القسام، في أحدث تصريح له الليلة، إن المجاهدين أكدوا قتل 48 جنديا صهيونيا وإصابة عشرات بجروح وتنفيذ 24 مهمة خلال الأيام الـ4 الماضية 

وأضاف أن المجاهدين استهدفوا قوات متوغلة بقذائف وعبوات مضادة للتحصينات والأفراد واشتبكنا معهم من مسافة صفر، في حين دك مجاهدو القسام دكوا مقار وغرف قيادة وحشودا بقذائف الهاون وصواريخ قصيرة المدى بكافة محاور القتال بالقطاع 

وتابع ابوعبيدة "مجاهدونا أمطروا مدينة تل أبيب وسط الكيان برشقة صاروخية". 

وخلال الساعات الماضية، أعلنت كتائب القسام عن أنها استهدفت قوة إسرائيلية من 10 جنود داخل مبنى في جحر الديك بقذيفة مضادة للتحصينات، وأكدت أنها أوقعتهم بين قتيل وجريح. 

وقبل ساعات، أعلنت الكتائب، عن استهداف قوة إسرائيلية راجلة في جحر الديك وإيقاع قتلى في صفوفها، وسط استمرار المعارك الضارية بين المقاومة وقوات الاحتلال في المنطقة. 

وفي عملية أخرى، قنص مقاتلو كتائب القسام 3 جنود إسرائيليين، أحدهم برتبة رائد في حي القصاصيب بمخيم جباليا شمالي قطاع غزة، حسب إعلان الكتائب. 

في السياق، أفاد مراسل الجزيرة بأن القصف المدفعي والجوي الإسرائيلي لم يتوقف منذ ساعات الصباح على مناطق شمال القطاع. 

وتستمر الاشتباكات الضارية بين المقاومة الفلسطينية وقوات الاحتلال التي تحاول التوغل إلى جباليا ومخيمها. 

على الصعيد الإنساني، أكدت وزارة الصحة في غزة، ان عدد الشهداء تجاوز 20 ألف و400 شهيد واكثر من 54 الف جريح. 

في السياق، قال ناهض أبو طعيمة مدير مجمع ناصر الطبي في خان يونس للجزيرة إن الكوادر الطبية وسيارات الإسعاف غير قادرة على تقديم خدماتها في غزة. 

وأكد أنهم يحاولون علاج إصابات شديدة وحرجة بسبب استخدام الاحتلال أسلحة قد تكون محرمة دوليا. 

من جانبها، أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) -عبر منصة إكس- أنها فقدت 142 فردا من طواقمها في غزة منذ بدء الحرب. 

كما قالت إن معظم من فقدتهم قتلوا مع عائلاتهم في القطاع. 

وأضافت أنه من الصعب في هذه "اللحظة الكئيبة" أن تتمنى لأولئك الذين يحتفلون عيد ميلاد مجيد مع استمرار الحزن والدمار في غزة. 

من جهته، قال الدفاع المدني في غزة إنه فقد 40 فردا من طواقمه منذ بدء العدوان. 

وعلى صعيد متصل، قال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان إن الجيش الإسرائيلي يواصل استباحة مدارس اتخذها عشرات آلاف النازحين في أنحاء قطاع غزة ملاجئ إيواء. 

وأكد أن القوات الإسرائيلية تمارس في مدارس النازحين انتهاكات جسيمة من عمليات تصفية جسدية واعتقالات وتنكيل وترويع للمدنيين. 

وأضاف المرصد أنه وثق اقتحام القوات الإسرائيلية اليوم لمدرسة في جباليا، واعتقال الذكور من سن 15 عاما بعد إجبارهم على التعري والبقاء بملابسهم الداخلية. 

وشدد على أن القوات الإسرائيلية حولت مراكز الإيواء إلى أهداف مستباحة منذ الأيام الأولى لحربها في القطاع، مشيرا إلى أن المعلومات الأولية التي جمعها أكدت أن الاستهدافات لم يكن لها مبرر، واستهدفت مدنيين عزل.


Create Account



Log In Your Account