العدوان على غزة.. الاحتلال يرتكب مزيدا من الجرائم والمقاومة تنفذ عمليات جديدة ضد القوات الصهيونية
الإثنين 25 ديسمبر ,2023 الساعة: 09:13 مساءً
متابعات الحرف 28

دخل العدوان الصهيوني يومه الـ80 على التوالي في قطاع غزة، بينما تستمر آلة القتل في حصد أرواح المدنيين الفلسطينيين، مسجلة مجازر مروعة خلال الساعات القليلة الماضية، تسببت في استشهاد ما لا يقل عن 120 فلسطيني، معظمهم من النساء والأطفال. 

آخر هذه المجازر، كانت استشهاد 23 فلسطينيا وإصابة العشرات بجروح، بعد قصف طيران الاحتلال لمنزلين في خان يونس جنوب قطاع غزة، ليحيله دمارا على رؤوس ساكنيه. 

قبل ذلك، أكدت مصادر طبية في مستشفى شهداء الأقصى وصول 70 شهيدا، بينهم من وصل أشلاء، جراء القصف المدفعي والغارات التي طالت العديد من المنازل في مخيم المغازي، مضيفة أن عددا كبيرا من المصابين وصلوا إلى المستشفى، بينهم حالات خطرة جدا. 

ولاحقا قالت مصادر طبية، إن أعداد الشهداء في مخيم المغازي ارتفع إلى 95 شهيدا حتى الآن، بفعل خطورة أوضاع المصابين، وانتشال مزيد من الشهداء من تحت الأنقاض. 

بالتزامن، أطلقت طائرات الاحتلال صواريخا مدمرة صوب منزل عائلة صلاح في منطقة معن في خانيونس، ما أدى إلى استشهاد عشرين شخصا من العائلة على الأقل، وإصابة آخرين. 

وفي وقت سابق السبت، أطلقت طائرات الاحتلال صاروخا صوب تجمع موطنين في مخيم الشاطئ، ما أسف عن استشهاد 6 من المدنيين، وإصابة نحو خمسة آخرين، نقلوا جميعا إلى مستشفى الشفاء، بواسطة عربات تجرها الحمير، وذلك بسبب تعطل خدمات الإسعاف والطوارئ. 

وأفادت مصادر محلية أن القصف المدفعي والجوي الإسرائيلي لم يتوقف منذ ساعات الصباح على مناطق شمال ووسط القطاع، في تصعيد جديد للاحتلال، وسط اتساع رقعة القصف، لتشمل مناطق صنفها الاحتلال آمنة، وطالب الفلسطينيين سابقا بالتوجه إليها. 

وفي حصيلة غير نهائية، أسفر عدوان الاحتلال المتواصل على قطاع غزة منذ السابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي عن استشهاد 21.000 مواطن، وجرح نحو 55.000 آخرين، أكثر من 70% منهم من النساء والأطفال،  في حصيلة غير نهائية ومرشحة للارتفاع.

في الجانب الآخر، أعلنت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، وسرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، أنهما نفذتا اليوم الاثنين عمليات جديدة ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي في غزة، في وقت أقرّ فيه جيش الاحتلال بتكبد خسائر إضافية في المعارك المستمرة في محاور عدة بالقطاع. 

وقالت كتائب القسام اليوم -عبر تطبيق تليغرام- فجّروا عبوة رعدية مضادة للأفراد بقوة إسرائيلية خاصة بعد دخولها قبو مبنى بمنطقة خزاعة شرق خان يونس جنوبي القطاع. 

كما قالت إنها استهدفت تجمّعين لجنود الاحتلال شمال وشرق مدينة خان يونس جنوبي القطاع بقذائف الهاون. 

وفي محور شمال خان يونس، استهدفت كتائب القسام ناقلة جند إسرائيليين بقذيفة "الياسين 105" وجرافة عسكرية بقذيفة "تاندوم". 

وبالتزامن مع نشره بيانات عن الهجمات الجديدة، بث الجناح العسكري لحركة حماس مشاهد لاستهداف قوة إسرائيلية خاصة مكونة من 10 جنود متحصنة، أول أمس السبت، في أحد المنازل في منطقة جحر الديك وسط قطاع غزة بقذيفة مضادة للتحصينات. 

وفي وقت سابق اليوم، بثت كتائب القسام صورا لإطلاق رشقات صاروخية باتجاه البلدات والمستوطنات الإسرائيلية، وأفاد مراسل الجزيرة بأن صفارات الإنذار دوت في مستوطنتي رعيم ونتيف هعسراه داخل غلاف غزة. 

فيما، أعلن الجيش الإسرائيلي مقتل جنديين وإصابة 27 آخرين في المعارك بقطاع غزة خلال يوم واحد. 
وبذلك يرتفع عدد قتلى الجيش الإسرائيلي منذ بدء العملية البرية في قطاع غزة أواخر أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى 162. 

وكانت تل أبيب أعلنت مقتل ضابط بسلاح المدرعات وجندي من وحدة الهندسة أمس الأحد ليصل عدد من لقوا مصرعهم 17 عسكريا وضابطا خلال يومين. 

وأمس الأحد، نقلت القناة الـ12 الإسرائيلية عن جيش الاحتلال وصفه نهاية الأسبوع الأخير بأنها الأقسى منذ بداية العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، بعد مقتل وإصابة عشرات الجنود في كمائن نصبتها المقاومة في القطاع. 

وأقر الجيش الإسرائيلي وحكومة بنيامين نتنياهو بأن قواتهم تخوض معارك صعبة في قطاع غزة وتواجه مقاومة ضارية من المقاتلين الفلسطينيين.


Create Account



Log In Your Account