العليمي يدمج "أمن الانتقالي" بجهاز موحد تحت قيادته... هل منح أبوظبي صك التحكم بالامن بعد سيطرتها على الاتصالات؟
الجمعة 05 يناير ,2024 الساعة: 06:46 مساءً
الحرف28 - متابعة خاصة

أصدر رئيس مجلس القيادة الرئاسي، رشاد العليمي، قرارا يدمج جهازي الأمن السياسي والقومي وكيانات استخباراتية تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي و"حراس الجمهورية" و"قوات العمالقة" في جهاز استخباري واحد تحت قيادته باسم "الجهاز المركزي لأمن الدولة". 

وأفادت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ) أن العليمي أصدر مساء الخميس، القرار رقم 5 لسنة 2024 بإنشاء الجهاز المركزي لأمن الدولة. 

وأوضحت أنه "وفقا لهذا القرار يتم دمج جهازي الأمن السياسي والأمن القومي (المخابرات) والكيانات الاستخبارية التابعة للمجلس الانتقالي وحراس الجمهورية وقوات العمالقة في إطار جهاز استخباري واحد يسمى الجهاز المركزي لأمن الدولة". 

ويرأس المجلس الانتقالي الجنوبي باليمن، عضو مجلس القيادة الرئاسي عيدروس الزبيدي، فيما يقود قوات "حراس الجمهورية" و"قوات العمالقة" عضوا المجلس طارق صالح وعبد الرحمن المحرمي. 

وقوات الانقتالي وحراس الجمهورية والعمالقة، انشأتها الامارات خلال السنوات الماضية وتمولها ماديا وعسكريا، وتخطع تلك القوات فعليا لسيطرة أبوظبي، ما يعني ان الأخيرة، بعد قرار العليمي هذا، ستكون لها اليد الطولى في الأمن بالبلاد. 

وبحسب الوكالة "يتبع الجهاز رئيس مجلس القيادة الرئاسي رشاد العليمي، ويكون مسؤولا أمامه عن تنفيذ كافة المهام والمسؤوليات المنوطة به". 

في ذات السياق، أصدر العليمي، وفق الوكالة "القرار رقم 6 لسنة 2024 بإنشاء جهاز أمني متخصص يسمى جهاز مكافحة الإرهاب وأسند رئاسته إلى اللواء شلال علي شائع (قيادي في المجلس الانتقالي الجنوبي)". 

ورغم ان الحديث يشير إلى أن الهدف من هذه القرارات هو انهاء حالة التضارب في مهام واختصاصات الأجهزة الاستخبارية في المناطق الواقعة تحت سيطرة الحكومة، عقب دمج الكيانات السياسية الداعمة للشرعية في "مجلس القيادة الرئاسي" في أبريل/ نيسان 2022، لكن حجم الكبير لتلك القوة مقارنة بالقوات الحكومية إلى جانب تعيين شلال شائع رئيس لجهاز مكافحة الإرهاب يشير إلى أن ثمة أهداف أخرى أبرزها سيطرة الامارات على الأمن واستخدامه لتحقيق أهدافها بالسيطرة على مفاصل التحكم بالبلاد. 

هذه القرارات تأتي بعد بيع الحكومة لشركة عدن نت لشركة NX الإماراتية، رغم اعتراض البرلمان وعدد كبير من المسؤولين بالدولة. 




Create Account



Log In Your Account