سيئون.. اشهار اللجنة التحضيرية لتأسيس مجلس موحد للمحافظات الشرقية.. ما أهدافه؟
الثلاثاء 09 يناير ,2024 الساعة: 08:06 مساءً
الحرف28 - متابعة خاصة

أعلن، صباح اليوم الثلاثاء، بمدينة سيئون، في محافظة حضرموت، عن تشكيل اللجنة التحضيرية لتأسيس مجلس موحد للمناطق الشرقية في اليمن. 

وتتكون اللجنة التحضيرية من 47 شخصا، برئاسة عبدالهادي التميمي، في حين يضم المجلس المنتظر تأسيسه اربع محافظات وهي "حضرموت، المهرة، شبوة، سقطرى". 

وقال رئيس اللجنة التميمي، في مؤتمر صحفي عقد بمدينة سيئون إن "المحافظات الشرقية (حضرموت ـ المهرة ـ شبوة ـ سقطرى) تملك سجلاً تاريخياً متراكماً من النضال المتصل بمن سبق من الآباء والأجداد منذ زمن بعيد". 

واشار التميمي إلى أن مشروع تشكيل الهيئة التأسيسية للمجلس الموحد للمحافظات الشرقية "جاء تتويجا لهذه النضالات لأبناء المحافظات الشرقية منذ مقاومة الاستعمارين البرتغالي والبريطاني مرورا بمختلف المحطات وحتى اللحظة الراهنة". 

وعن أهداف المجلس المرتقب، قال التميمي إنه يسعى إلى "توحيد الجهود في كيان واحد للتصدي لمراكز النفوذ التي تسعى للسيطرة على مقدرات هذه المحافظات وسلب قرارها مرة أخرى 

وأكد أن المجلس "سيكون مشروعاً سياسياً ومجتمعياً فاعلاً ورافعة للإقليم الواعد، ومصدر إلهام لبقية المحافظات والأقاليم في الجمهورية اليمنية". 

وحسب ما ذكره رئيس اللجنة التميمي فإن "انبثاق لجنة تحضيرية عن الهيئة التأسيسية، منوط بها استكمال اللوائح والنظام الأساسي وإجراءات تشكيل الهيئات القيادية ورسم السياسات والأهداف العامة". 

واوضح التميمي، ان اللجنة التحضيرية ستوزع إلى 4 فرق عمل "فريق فني وفريق اتصالات وعلاقات وفريق اعلامي وفريق تنمية الموارد". 

وذكر أن اللجنة التحضيرية ستعقد اجتماعها خلال أسبوعين من تاريخ إعلان الاشهار واستمرار فرقها الأربع في العمل لمدة أقصاها (45) يوماً، يعقبها عقد الهيئة التأسيسية اجتماعها التأسيسي لإشهار رئاسة المجلس من رئيس ونواب وأمانة العامة وفقاً لأجندة وجدول أعمال اللجنة التحضيرية، وتمهيدا لإقرارها في المؤتمر العام للهيئة التأسيسية. 

وجددت اللجنة ترحيبها وانفتاحها على الجميع وإبقاء باب الحوار والنقاش مفتوحا مع كافة المكونات والوجاهات والقوى السياسية والقبلية والمجتمعية ورجال الأعمال والمغتربين والقيادات الأكاديمية والشبابية والنسوية لإنجاح المشروع. 

وكانت أكثر من 200 شخصية معتبرة من الإقليم الشرقي أصدرت بياناً يوم الأحد الماضي، أكدت دعم الجهود التي تبذلها الأطراف الإقليمية والدولية وجهود الوسطاء من السعودية وعمان، بهدف التوصل إلى حل سياسي شامل ينهي حالة الحرب في اليمن وفق المرجعيات الثلاث، مشددين على ضرورة الحضور المتوازن والندي للإقليم في أي تسوية قادمة



Create Account



Log In Your Account