منظمات إغاثية تدعو الأطراف لوقف التصعيد في اليمن والبحر الأحمر
الأربعاء 17 يناير ,2024 الساعة: 04:20 مساءً
متابعات

دعت 26 منظمة إغاثية الأطراف الفاعلة لوقف التصعيد في اليمن والبحر الأحمر، بعد ضربات أمريكية بريطانية على أهداف عسكرية للحوثيين في عدة محافظات واستمرار التوتر بالمياه الإقليمية. 

وأعربت المنظمات في بيان لها، عن قلقنا البالغ إزاء الآثار الإنسانية للتصعيد العسكري الأخير في اليمن والبحر الأحمر. 

وأضاف: "لا تزال الأزمة الإنسانية في اليمن واحدة من أكبر الأزمات في العالم، ولن يؤدي التصعيد إلا إلى تفاقم الوضع بالنسبة للمدنيين الضعفاء وإعاقة قدرة منظمات الإغاثة على تقديم الخدمات الحيوية". 

وحث البيان المشترك، جميع الأطراف الفاعلة على إعطاء الأولوية للقنوات الدبلوماسية على الخيارات العسكرية لتهدئة الأزمة وحماية تقدم جهود السلام في اليمن. 

ودعا إلى إن حماية المدنيين والبنية التحتية المدنية، مطالبا بضمان توصيل المساعدات الإنسانية بشكل آمن ودون عوائق. 

وجددت المنظمات الدعوة إلى وقف فوري ومستدام لإطلاق النار في غزة لإنقاذ الأرواح وتجنب المزيد من عدم الاستقرار في جميع أنحاء المنطقة. 

وأشار البيان إلى أن الجهات الفاعلة الإنسانية بدأت تشعر بالفعل بتأثير التهديد الأمني في البحر الأحمر، حيث يؤدي تعطيل التجارة إلى ارتفاع الأسعار والتسبب في تأخير شحنات السلع المنقذة للحياة بالإضافة إلى ذلك، في أعقاب الضربات الأمريكية/البريطانية يومي 12 و13 يناير/كانون الثاني 2024، اضطرت بعض المنظمات الإنسانية إلى تعليق عملياتها بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة والأمن، بينما قامت منظمات أخرى بتقييم قدرتها على العمل".  

ولفتت المنظمات إلى أن المزيد من التصعيد قظ يؤدي إلى اضطرار المزيد من المنظمات إلى وقف عملياتها في المناطق التي تشهد أعمال عدائية مستمرة. وسيكون للتأثيرات على البنية التحتية الحيوية، بما في ذلك الموانئ الاستراتيجية، آثار كبيرة على دخول السلع الأساسية إلى بلد يعتمد بشكل كبير على الواردات".


Create Account



Log In Your Account